أرامكو السعودية تدرس طرح أسهمها في بورصة طوكيو

أفادت تقارير بريطانية بأن المملكة قد تستبعد إدراج عملاق النفط “أرامكو” في بورصة لندن للأوراق المالية وسط عدم استقرار الأوضاع السياسية في بريطانيا، مشيرة إلى أن “أرامكو” قد تتجه نحو بورصة طوكيو اليابانية؛ لعرض المرحلة الثانية لأكبر طرح عام في التاريخ.

ووفقاً لـ “الجارديان” كان مستشارو شركة النفط العملاقة قد فضّلوا في البداية عرض أسهم الشركة في أسواق الأسهم الدولية “لندن أو هونج كونج “، لكن عدم الاستقرار السياسي قلل من جاذبيتهما، وفقاً للتقارير.

ونقلت تقارير عن أشخاص مطلعين على خطط “أرامكو”؛ الشركة الأكثر ربحية في العالم، توقعاتهم بأن يتم الطرح على مرحلتين، الأولى في البورصة السعودية في وقتٍ لاحقٍ من هذا العام، والمرحلة الثانية في عام 2020 أو 2021.

وذكرت التقارير أن قرار استبعاد لندن وهونج كونج سيشكّل ضربة كبيرة لكلا المركزين الماليين، اللذين استفادا بشكلٍ كبيرٍ من الإعلان عن هذه الصفقة لأول مرة في أوائل عام 2016.

وفي العام الماضي، غيّرت هيئة مراقبة المدينة في المملكة المتحدة قواعد إدراجها، في خطوة ينظر إليها على نطاق واسع على أنها خطوة تهدف إلى تشجيع “أرامكو” على الإدراج في لندن.

وأعلنت “أرامكو”، في وقت سابق من هذا الشهر، في أول دعوة للمستثمرين، أنها جاهزة للإدراج كلما اتفق مساهموها على أن ظروف السوق “مثالية”.