أرامكو السعودية تستعرض الفرص الاستثمارية لتنمية الاقتصاد المحلي في منتدى الأحساء للاستثمار

تشارك أرامكو السعودية برعاية إستراتيجية في منتدى الأحساء للاستثمار، الذي انطلقت فعالياته اليوم الأربعاء، برعاية كريمة من صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز آل سعود، أمير المنطقة الشرقية، وبحضور صاحب السمو الأمير بدر بن محمد بن جلوي آل سعود محافظ الأحساء، رئيس اللجنة العليا المنظمة للمنتدى، ومعالي وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية، المهندس خالد بن عبدالعزيزالفالح، ورئيس أرامكو السعودية وكبير إدارييها التنفيذيين، المهندس أمين حسن الناصر، الذي شارك بكلمة رئيسة استعرض فيها برامج الشركة المستدامة لتنمية وتنويع الاقتصاد المحلي، ودورها الكبير في دعم الصناعات المحلية في قطاع الطاقة والخدمات المساندة لها.

وتهدف أرامكو السعودية من خلال مشاركتها في المنتدى، الذي تنظمه الغرفة التجارية الصناعية في الأحساء، وتستمر فعالياته يومين، إلى تهيئة فرص الاستثمار في المنطقة للمستثمرين المحليين والدوليين، ودعم برامج تنويع الاقتصاد الوطني، وخلق مزيد من فرص العمل، بما يتماشى مع أهداف رؤية السعودية 2030.

وأشار المهندس أمين الناصر إلى أن آفاق النمو للأحساء في إطار رؤية المملكة 2030 واعدة ومبشرة بالخير، كما أشار إلى إنجازات لافتة حققتها الأحساء مؤخرا كإدراجها من قبل منظمة اليونسكو على قائمة التُراث العالمي واختيارها عاصمة السياحة العربية 2019، مؤكدا أن هذه الإنجازات تحدث حراك إيجابي على عدة أصعدة وتعزز من جاذبية الأحساء للاستثمار.

وذكر المهندس أمين الناصر أنه في مجال توطين الصناعات والخدمات بدأت الشركة مؤخراً بإنشاء مدينة الملك سلمان للطاقة (سبارك)، الواقعة بين الأحساء والدمام، وهي مشروع عملاق، وستكون تلك المدينة الرائدة حينما تكتمل بيئة نموذجية لجذب الاستثمارات الوطنية والعالمية بإذن الله، مما سيوفر أعدادا كبيرة من الوظائف للسعوديين والسعوديات.

وسلط المهندس أمين الناصر الضوء على أن الأحساء تتمتع بإمكانات هائلة من الغاز غير التقليدي الذي يحتوي على نسبة كبيرة من السوائل، وأن أرامكو السعودية تعمل حاليا على تطوير هذه الموارد، قائلا “سنقوم، في العام القادم، كجزء من خُطة أرامكو السعودية الاستثمار ية بالبدء في إنشاء معمل غاز الجافورة، وهو جزءٌ من خطة أرامكو لإنتاج 3 مليارات قدم مكعبة من الغاز غير التقليدي خلال العقد القادم.”

وأُعلن المهندس أمين الناصر في المنتدى عن عزم أرامكو السعودية إنشاء مركز حديث لتدريب النساء على السياقة في الأحساء، ومن المتوقع أن يقوم المركز بتدريب عدة آلاف من السيدات سنويًا، وستتولى إدارته كفاءات نسائية سعودية، وأنه لن يقتصر على تدريب منسوبات أرامكو السعودية بل ستستفيد منه المواطنات بشكل عام.

وعبر جناحها المشارك في المعرض المصاحب للمنتدى، استعرضت أرامكو السعودية الفرص الاستثمارية التي تقدمها في مجال الخدمات المرتبطة بقطاع الطاقة، كما جهّزت قِسمًا يقدم معلومات إرشادية للمستثمرين الراغبين في الاستثمار في أعمال أرامكو السعودية. وتناول الجناح أهداف وبرامج مبادرة أرامكو السعودية لتعزيز القيمة المضافة الإجمالية لقطاع التوريد (اكتفاء)، الذي يدعم إستراتيجية التوطين لدى الشركة والتي تهدف إلى ترشيد التكاليف وبناء منظومة توريدٍ من الطراز العالمي، بما يعزز قدرة الشركة على الوفاء بالتزاماتها تجاه عملائها حول العالم.

الجدير بالذكر أن منتدى الأحساء يعد منصة لتعزيز واجهة الأحساء استثماريًا من خلال عرض فرص الاستثمار في القطاعين العام والخاص، وتسليط الضوء على المزايا النسبية وأهم المقومات التي تتمتع بها، وستقدم من خلاله أوراق عمل متنوعة وحلقات نقاش تتناول محاور المنتدى الرئيسة وهي: الاستثمار في قطاع الطاقة، والصناعات والصناعات التحويلية، والاستثمار في القطاع الصحي، والإسكان وبرامج المشاريع العقارية، والاستثمار في قطاع التعليم والتدريب، وأخيرًا بيئة الاستثمار في الأحساء.