أرامكو السعودية توقع مذكرة تفاهم مع شركة S-Oil لتأسيس مشروع بتروكيماويات في كوريا الجنوبية بـ 6 مليارات دولار

وقعت شركة أرامكو السعودية وشركة S-Oil  مذكرة تفاهم للتعاون في تأسيس مشروع وحدة التكسير بالبخار وإنتاج مشتقات الأوليفينات بقيمة تبلغ 6 مليارات دولار بحلول عام 2024م. وستُنتج وحدة التكسير بالبخار الجديدة والعالمية المستوى الإيثيلين ومنتجات كيميائية أساسية أخرى مشتقة من النفتا ومخلفات الغازات في أعمال المصفاة.

جاء ذلك عقب تدشين الرئيس مون جاي إن رئيس جمهورية كوريا، والأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، لمصفاة S-Oil الكورية.

 من جانبه، رئيس شركة أرامكو السعودية المهندس أمين الناصر كلمة بين فيها أن شركة S-Oil تضطلع بدور حيوي في توفير الطاقة اللازمة للنمو في كوريا، مشيرا إلى أن أهمية منتجات S-Oil تبرز في مساندة كبرى الصناعات والشركات الكورية التي تستخدم منتجاتها العالمية في الحياة اليومية، وتُصنَّف ضمن الأفضل على مستوى العالم من حيث التقنية، والابتكار، والجودة.

وأكد أنهم في أرامكو السعودية يعتزون بالتطور الذي تشهده العلاقة مع S-Oil ، وقال: عندما ضخت الشركة باكورة استثماراتها في S-Oil في عام 1991، كانت الطاقة التكريرية لإس أويل تبلغ 90 ألف برميل في اليوم فقط آنذاك، وفي العام الماضي بلغت هذه الطاقة 669 ألف برميل في اليوم، وخلال الفترة نفسها، ارتفعت الإيرادات 31 ضعفًا، ولذلك، فمن غير المستغرب أننا نتخذ S-Oil نموذجًا لاستثماراتنا الناجحة وشراكاتنا الأخرى في قطاع التكرير.

ولفت إلى أن ما يتمتع به الشعب الكوري من كفاءة ومهارة، وأخلاقيات عمل، مع مرونة ومثابرة لا تلين، يظل موضع تقدير وإعجاب لدينا. وقال: نحن نرى أن جمهورية كوريا تقدم نموذجًا رائعًا يقتدي به الآخرون في مختلف أرجاء العالم.

وألقى رئيس مجلس إدارة شركة S-Oil كيم تشول سو كلمة أبرز فيها نتاج استثمار شركة أرامكو السعودية في كوريا على مدى عقود، ودور هذه الشراكة الكبير في إمدادات الطاقة اللازمة للنمو الاقتصادي في كوريا.

وأشار إلى أن علاقات التعاون بين S-Oil وأرامكو السعودية تتطور ليس فحسب في مجال النفط والتكرير بل لتشمل حتى البحث والتعليم والتبادل الثقافي.

مال