إمارة منطقة مكة تعتمد مخطط الإرتفاعات ومعامل البناء لمشروع حي الكدوة التطويري

أعلنت إمارة منطقة مكة، اعتماد مخطط الارتفاعات ومعامل البناء لمشروع الكدوة التطويري.

وأضافت الإمارة، عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، أن اعتماد مخطط الارتفاعات، يأتي إيذانًا ببدء إجراءات المخططات التفصيلية والتنفيذية الخاصة باعتماد المخطط النهائي للمشروع.

كانت هيئة تطوير منطقة مكة المكرمة وأمانة العاصمة المقدسة، شرعت في نوفمبر من العام 2018،  في فصل الخدمات عن أكثر من 140 عقارًا في منطقة الكدوة بمكة وإزالتها، تمهيدًا لتطوير المنطقة وتنميتها، وذلك بمشاركة الجهات ذات العلاقة؛ حيث تضمَّن المشروع في انطلاقته تدشين بداية العمل لهدم مباني المرحلة الأولى من حي الكدوة، الذي يعد تطويره أكبر مشروع حضاري تشهده العاصمة المقدسة.

وفي سياق التطوير الحضاري الذي تشهده العاصمة المقدسة، استقبل أمير مكة المكرمة مستشار خادم الحرمين الشريفين الأمير خالد الفيصل، في وقت سابق، النائبة في مجلس الشيوخ الفرنسي عضو لجنة الصداقة الخليجية الفرنسية ناتلي قوليه، لمناقشة جوانب التعاون فيما يتعلق بالمحافظة على البيئة خصوصًا مبادرة «حج بلا بلاستيك».

وتطرَّق الأمير خالد الفيصل خلال الاستقبال إلى جهود حكومة المملكة العربية السعودية في خدمة المقدسات وضيوف الرحمن، مؤكدًا أن ملِك هذه البلاد اختار لنفسه لقب خادم الحرمين الشريفين، كما سخّرت الحكومة الرشيدة كل الإمكانات المادية والبشرية لخدمة الحرمين وقاصديهما وتوفير أفضل الخدمات لهم.

ونوَّه إلى العناية بالجانب البيئي خصوصًا في موسمي الحج والعمرة، مستشهدًا بتطبيق مبادرة «حج بلا بلاستيك» بشكل جزئي خلال موسم حج العام الماضي في عدد من مخيمات الحجاج، إلى جانب العديد من المشاريع الصديقة للبيئة التي تم تنفيذها، ومن بينها التخلص من النفايات في المشاعر المقدسة بشكل علمي وحديث.

وكان أمين العاصمة المقدسة المهندس محمد القويحص، تفقد عددًا من المشروعات الجاري تنفيذها في مكة المكرمة؛ للوقوف على سير الأعمال، ونسب الإنجاز في مشروع الدوران الحر لخدمة أحياء مخطط أم الجود ومسلخ طريق (مكة ـ جدة) القديم .

وافتتحت هيئة تطوير منطقة مكة المكرمة، مؤخرًا، الطريق الرئيس من تقاطع الكعكية حتى تقاطع الطندباوي، مرورًا بشارع جرهم المكون من جسر يربط التقاطعين ضمن مشروع استكمال الطريق الدائري الثاني (الضلع الغربي) بمكة المكرمة.