الأمير ‎تركي بن طلال يدشن أول مدرسة “تطوير” لتعليم قيادة المركبات للسيدات بعسير

دشن الأمير تركي بن طلال، أمير منطقة عسير، أول مدرسة تطوير لتعليم قيادة المركبات للسيدات بمنطقة عسير، وذلك حسب الموعد المحدد، وامتدادًا لما تم الإعلان عنه في التاسع من ديسمبر الماضي.

وكانت هناك أسباب أدت إلى تأخر تنفيذ المدرسة التي كان من المتوقع أن يتم البدء بالتشغيل التجريبي لها في مارس الماضي، والتشغيل الفعلي في شهر إبريل الماضي.

وأعلنت إمارة منطقة عسير، في بيان لها نشرته عبر حسابها بتويتر، أن أمير المنطقة استعرض خلال اجتماعه مع مسؤولي شركة (تطوير) للتعليم القابضة، وشركة (تمكين) لتعليم القيادة، تفاصيل تأخر المشروع ومراحل خطة التنفيذ بحسب الجدول الزمني المعد له، كما اطلع على المعوقات التي حالت دون تشغيلها وتأخرها.

واطلع الأمير تركي بن طلال مجددًا على تفاصيل المشروع الذي تم إعلان انطلاقة أعماله التنفيذية في شهر يناير الماضي بتسوية أرض المشروع، وقطع وتسوية الأجزاء الجبلية المحيطة بها، وتم العمل حتى شهر مارس؛ حيث استعرض المعوقات التي كشفت توقف أعمال التنفيذ بسبب الآثار التي خلفتها جائحة كورونا العالمية، وما اتخذ حيالها من قرارات وإجراءات وقائية.

وتعتبر مدرسة تطوير لتعليم قيادة السيارات للسيدات التي تم افتتاحها في منطقة عسير مساء أمس ، تقع على مساحة 70 ألف متر مربع، وتعد من أكبر مدارس تعليم قيادة المركبات في المملكة، وتحتوي على تصميم ميدان تدريبي يشمل جميع المهارات والتمارين المعتمدة من إدارة المرور والمطبقة في جميع مدارس تطوير.