الانتهاء من مشروع تطوير مستشفى الملك فهد ببريدة بتكلفة 164 مليون ريال

أعلن مدير عام الشؤون الصحية بمنطقة القصيم مطلق بن دغيم الخمعلي، أمس، الانتهاء من مشروع تطوير البنية التحتية بمستشفى الملك فهد التخصصي بمدينة بريدة، والذي تبلغ تكلفته قرابة 164 مليون ريال، شملت تطوير جميع أقسام المستشفى الطبية والإدارية.

وكان مدير عام الشؤون الصحية بالمنطقة والوكيل المساعد للخدمات المساندة بوزارة الصحة المهندس عبدالعزيز السلوم، وعدد من القيادات الصحية، قد اطلعوا على جاهزية مشروع تطوير البنية التحتية بمستشفى الملك فهد التخصصي ببريدة، بعد استكمال جميع مراحل المشروع.

وقدّم مدير المستشفى الدكتور تركي المقبل شرحاً عن تفاصيل مشروع البنية التحتية بأقسام المستشفى والتعرف على ما وصل إليه المشروع، وتقديم عرض مرئي عن المشروع والجهود التي بذلت خلاله، شملت تحديث الأقسام الطبية والإدارية بأحدث التجهيزات الطبية التي تساهم في رفع الخدمات الطبية لمقدمة للمراجعين.

وأكّد الخمعلي بأن استكمال جميع عناصر مشروع تطوير البنية التحتية سيكون له إضافة مميزة على الخدمات العلاجية بالمنطقة لكون المستشفى أحد المستشفيات المرجعية بالمنطقة، ويضمّ عدة تخصصات طبية هامة، مبيناً بأن استكمال مشروع تطوير البنية التحتية يأتي امتداداً للدعم السخي لحكومتنا الرشيدة أعزّها الله، بمتابعة من صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم وسمو نائبه، الأمر الذي انعكس على تميز المخرجات الصحية بالمنطقة، مثمناً لمعالي وزير الصحة الدكتور توفيق الربيعة اهتمامه ببرامج ومشاريع صحة المنطقة وتذليل جميع العوائق التي تواجهها، مبدياً تقديره لجميع الإدارات المساندة بالوزارة.

من جانبه، قال وكيل وزارة الصحة المساعد للخدمات المساندة المهندس عبدالعزيز السلوم إن استكمال مشروع تطوير البنية التحتية بمستشفى الملك فهد التخصصي، يدلّ على الاهتمام والمتابعة المستمرة من قبل مدير عام الشؤون الصحية وفريق العمل بإدارة الشؤون الهندسية بالمنطقة لدورهم البارز والجهد الكبير بهذا الجانب، مؤكداً بأن ما يضمه المشروع من عناصر ومكونات سيدعم مقدمي الخدمات الصحية ويحسن من جودتها بما يكفل رضا المراجعين.

كما زار المدير العام ووفد وزارة الصحة مشروع تطوير بيئة العمل بمستشفى الولادة والأطفال ببريدة، وشاهدوا حجم الأعمال المنجزة والتي أوشكت على الانتهاء، تمهيداً لبدء تشغليها ومباشرة العمل بها، حيث استمع الجميع لشرح مفصل من مدير المستشفى الأخصائي أول موسى الهزازي عن نِسَب الإنجاز والأقسام الإدارية التي سيتم نقلها إلى بيئة عمل جديدة تتوافق مع سياسة وزارة الصحة وتكفل توفير بيئة عمل تسهم في رفع إنتاجية الموظفين.