السعودية الأولى عربيًا في مؤشر استخدام تقنية الاهتزازات التحذيرية على الطرق

حققت المملكة العربية السعودية المركز الأول عربيًا في مؤشر استخدام تقنية الاهتزازات التحذيرية على الطرق، وذلك على صعيد مؤشر التنمية لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربي، حيث قامت وزارة النقل بتغطية أكثر من 58 كيلومترًا من طرق المملكة بتقنية الاهتزازات التحذيرية، التي تعد عبارة عن مطبات منخفضة عن سطح الإسفلت بأبعاد محددة وترتيب وتكرار محدد يتم تنفيذها على أكتاف الطرق باستخدام سيارات حديثة مزودة بعدد من التقنيات المخصصة بإنشاء المطبات.

وتكمن فوائد تقنية الاهتزازات التحذيرية في تنبيه مستخدمي الطرق السريعة بإصدار أصوات معينة لمجرد خروجهم عن المسار المخصص في حال شعورهم بالنعاس أثناء القيادة أو استعمال الهاتف أو عدم وضوح الرؤية بسبب الأحوال الجوية.

وتعدّ أحد مشاريع وزارة النقل لرفع مستوى السلامة على الطرق، وذلك في إطار حرصها على المضي قدمًا في خططها وأعمالها لخفض وفيات حوادث الطرق بالتعاون مع الجهات ذات العلاقة، حيث انخفضت نسبة الوفيات من 28.8 وفاة لكل 100 الف إلى 16.8 وفاة لكل 100 ألف نسمة، لتكون الطرق أكثر أمانًا ولتقليل الخسائر البشرية والمادية التي ترهق الاقتصاد الوطني، والتي يتطلب إنجازها اتخاذ إجراءات عاجلة وملحّة تسعى وزارة النقل الى تحقيقها بتوجيهات من القيادة الرشيدة وبدعم من كافة الجهات المعنية والشركاء.

يذكر أن وزارة النقل قد نفذت العديد من مشاريع السلامة التي حققت خفض أعداد الوفيات والإصابات الخطرة الناجمة عن الحوادث المرورية التي وقعت على طرق الوزارة في المملكة من خلال عدد من الأعمال منها أعمال الإشارات المرورية، وذلك ضمن أهداف رؤية المملكة 2030.