السعودية تتقدم للمركز الـ 66 عالمياً في مؤشر الابتكار العالمي لعام 2020

أظهر مؤشر “الابتكار العالمي” لعام 2020 الصادر عن المنظمة العالمية للملكية الفكرية، وجامعة كورنل وجامعة إينسياد، تحت عنوان “تمويل الابتكار” ارتفاع ترتيب المملكة العربية السعودية إلى المركز الـ66 عالميا، متقدمة بمركزين مقارنة بترتيبها العام الماضي.

ويوضح المؤشر حالة تمويل الابتكار من خلال استكشاف تطور آليات التمويل القائمة وأبرز التحديات التي تواجهه.

ووفقا للمؤشر شهد ترتيب المملكة تحسناً في ثلاثة محاور رئيسية، تضمنت تطور الأسواق لتأتي في المركز الـ44 مقارنة مع المركز الـ47 في عام 2019، ومخرجات الإبداع في المركز الـ69 مقارنة مع المركز الـ86 خلال العام الماضي، والمؤسسات في المركز الـ102 مقارنة بالمركز 104 خلال العام 2019.

كما حققت المملكة ارتفاعاً في عدة محاور فرعية، أبرزها البحث والتطوير، والاتصالات وتقنية المعلومات، والعاملين أصحاب المعرفة، إضافة إلى روابط الابتكار.

ويصنف مؤشر الابتكار العالمي 131 دولة أو اقتصاداً دولياً، بحسب قدرات الابتكار والمخرجات المحققة منها، والتي يتم احتسابها بتحديد متوسط اثنين من المؤشرات الفرعية، وهما مؤشرا المدخلات والمخرجات.

وبالنسبة لمؤشر المدخلات فيتكون من 5 مجموعات فرعية تقيس عناصر الاقتصاد الوطني التي تجسد الأنشطة المبتكرة وهي: المؤسسات، رأس المال البشري والبحوث، البنية التحتية، تطور السوق، تطور الأعمال.

أما المؤشر الفرعي للمخرجات، فهو يندرج ضمن مجموعتين أساسيتين هما: مخرجات المعرفة والتكنولوجيا والمخرجات الإبداعية، التي تبرز مخرجات الأدلة الفعلية لمخرجات الابتكار.