الشركة الوطنية للإسكان توقع مذكرة تفاهم مع شركة “شاينا كونستركشن” لبناء مشروع “مرسية” السكني في الرياض

وقعت الشركة الوطنية للإسكان مذكرة تفاهم مع شركة هندسة البناء الصينية “شاينا كونستركشن”، الحائزة على المركز الأول في التصنيفات الدولية في مجال بناء وتشييد المشاريع السكنية العملاقة في عدد من الدول حول العالم، لتكون الشركة الصينية مقاول تنفيذ لبناء مشروع “مرسية” السكني في الرياض، وذلك خلال زيارة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع للصين، وسيتم من خلال هذه المذكرة بناء وتنفيذ أكثر من 5000 وحدة سكنية متنوعة التصاميم والمساحات بقيمة إجمالية تجاوزت 2.5 مليار ريال.

وجرى توقيع مذكرة التفاهم أمس الجمعة، حيث مثّل الشركة الوطنية للإسكان الرئيس التنفيذي للشركة المهندس محمد بن صالح البطي، وومن الجانب الصيني المدير العام التنفيذي لشركة شاينا كونستركشن السيد ليو شينق، إذ اتفق الطرفان على العمل معاً وتسخير امكانياتهما لإنهاء مراحل إنجاز “مشروع مرسيه”، وفقاً لنطاق العمل والجداول الزمنية المتفق عليها.

ويعتبر “مشروع مرسيه” أحد أكبر المشاريع السكنية في مدينة الرياض، حيث يقع على أرض وزارة الإسكان شمال المدينة وعلى مساحة إجمالية تتجاوز 2.7 مليون متر مربع، لتوفير 5,590 وحدة سكنية، تتنوع ما بين الشقق والتاون هاوس، بنماذج عصرية متنوعة تناسب رغبات المستفيدين، إذ يوفر المشروع نحو 5018 تاون هاوس بمساحات تصل إلى 230 متر مربع، وبأسعار تبدأ من 499.9 ألف ريال وقسط شهري 1666 ريال، كما يوفر المشروع 572 شقة تأتي أسعارها تنافسية تبدأ من 299,250 ريالًا، وقسط شهري ميّسر يبدأ من 899 ريال، ويتميز المشروع بتكامل البنية التحتية والمرافق العامة.

ويمثل “مشروع مرسية” مجمعاً سكنياً متكامل الخدمات، تم تصميمه بأسلوب فريد حيث يضم وادياً اصطناعياً في جزء من المشروع، بالإضافة إلى توفير مسطحات خضراء، وحدائق عامه لمراعاه تحقيق بيئة سكنية عصرية تتوافق مع توفير كافة متطلبات ساكنيه، إذ يضم العديد من المرافق التجارية والمواقع المخصصة للجهات الحكومية.

من جانبه، أوضح الرئيس التنفيذي للشركة الوطنية للإسكان، المهندس محمد البطي أن الشركة الوطنية للإسكان تطمح من خلال هذا المشروع إلى تقديم وحدات عالية الجودة ومتنوعة التصاميم في بيئة عصرية متكاملة المرافق والخدمات وبأسعار مناسبة شمال مدينة الرياض، مؤكداً أن عمليات تطوير البنية التحتية في المشروع قد بدأت، وأن استخدام المشروع لتقنية بناء حديثة  ستساعد كثيراً في سرعة الإنجاز، وضمان الجودة العالية.

يذكر أن الشركة الصينية لهندسة البناء “شاينا كونستركشن”، تصنف الشركة الأولى عالمياً، بحسب تصنيفات الهيئات العالمية في مجال المقاولات والهندسة، من حيث عدد وحجم الأعمال التي تنفذها حول العالم، وحصلت على لقب المقاول الكهروميكانيكي الأول في الشرق الأوسط، في 2018م، كما تخصصت الشركة التي أسست في بكين عام 1982م، في بناء وتنفيذ عقود بناء المساكن والمباني، وتنفيذ البنية التحتية، والتطوير العقاري والاستثماري، إضافة إلى بناء مشاريع الطاقة والمياه، وبناء وتصميم المرافق البلدية والخدمية داخل الصين وخارجها.

ويعمل في الشركة أكثر من 255.880 موظف، ومن أبرز انجازاتها في مجال المشاريع الإنتهاء من تسليم أعلى برج في بكين، في موعده، خلال عامين فقط، بطول 528 متر، وبأرتفاع 108 طوابق فوق الأرض و8 أدوار تحت الأرض، بالإضافة لمشروع ميدان “شوين هينغ” الشهير في مدينة شنزن، ومن أبرز الأعمال التي قامت بها الشركة خارج الصين تجديد جسر “ألكسندر هاملتون” في نيويورك، وبناء الجامع الكبير في الجزائر.