الشركة الوطنية للإسكان توقع 8 اتفاقيات لتطوير مشروعين يوفران 12 ألف وحدة سكنية في الرياض وجدة

وقّعت الشركة الوطنية للإسكان 8 اتفاقيات لتطوير المرحلة الثانية من مشروع “مرسية” السكني الواقع في ضاحية الجوان بالرياض، ومشروع “خيالا” في الحمدانية بمحافظة جدة، وذلك بحضور معالي وزير الإسكان وزير الشؤون البلدية والقروية المكلّف الاستاذ ماجد بن عبدالله الحقيل في الرياض اليوم، إذ يأتي هذان المشروعان ضمن المشاريع المتنوعة التي تُنفّذ بالشراكة مع القطاع الخاص ممثلاً بالمطورين العقاريين لتوفيرها للأسر المستفيدة ضمن برنامج”سكني” التابع لوزارة الإسكان.

وتمثّل المرحلة الجديدة لمشروع “مرسية” في ضاحية الجوان امتداداً للمرحلة السابقة التي اكتمل فيها الحجز بنسبة 100% وتتواصل فيها أعمال التطوير والتشييدبنسب انجاز متقدمة، حيث يمتد المشروع على مساحة تصل إلى 5 ملايين م2 في موقع استراتيجي شمال العاصمة الرياض، ويبلغ إجمالي وحدات المرحلة الجديدة 9052 وحدة سكنية تتنوع بين الفلل والشقق والتاون هاوس، ليصل حجم المشروع بجميع مراحله إلى 14,300 وحدة سكنية كجزء من ضاحية الجوان التي تقوم الشركة الوطنية للإسكان بدور المطور الرئيس للضاحية، والتي تمتاز ببيئة سكنية ومجتمعية متكاملة شمال مدينة الرياض. فيما يعد مشروع “خيالا” استمراراً للمشاريع السكنية ذات التصاميم العصرية والخدمات المتكاملة التي تتوزع على مستوى محافظة جدة، حيث يمتد على مساحة تتجاوز 1.5 مليون م2 في الجزء الشمالي من المحافظة ويوفّر 3400 وحدة سكنية ما بين الفلل والشقق والتاون هاوس.

ويتيح كلا المشروعين مواقع مخصصة للمرافق اللازمة من مساجد وخدمات تعليمية وصحية ومراكز تجارية وترفيهية وحدائق، وذلك في إطار توفير جودة حياة تلبي احتياجات الأسر السعودية، فضلاً عن التصاميم المتنوعة والعصرية للوحدات السكنية التي تلائم مختلف الأذواق، إضافة إلى أسعارها المناسبة لمستحقي للدعم السكني.

بدوره أوضح الرئيس التنفيذي للشركة الوطنية للإسكان المهندس محمد بن صالح البطي أن هذه الخطوة تعكس الدور الريادي الفاعل الذي تعمل عليه الشركة منذ تأسيسها في سبيل توفير بيئة إسكانية متكاملة، وتنمية قطاع التطوير العقاري وتحفيزه وتعزيز جاذبيته لإيجاد مشاريع سكنية متكاملة وعصرية تشمل مختلف المدن وتخدم المجتمع.

وأضاف: “نحرص دوماً في الشركة الوطنية للإسكان على تطوير المزيد من المشاريع السكنية التي لا تقتصر على مجرد توفير الوحدات المتنوعة ذات التصاميم المميزة والنماذج العصرية، وإنما نعمل أيضاً على توفير بيئة متكاملة من حيث المرافق والخدمات لتلبية التطلّعات وتحقيق أعلى معايير الجودة في قطاع التطوير العقاري، بما يسهم في تحقيق مستهدفات “برنامج الإسكان” وكذلك برنامج “جودة الحياة” ضمن برامج رؤية المملكة 2030، كما نهتم أيضاً بالتعاون مع شركائنا من الشركات المتخصصة لتحقيق ما نصبو إليه، ونؤكد أن مشروعي مرسية وخيالا يمثّلان خطوة أولى نحو توفير المزيد من المشاريع المستقبلية بما يساعد الأسر على التملّك السكني بالاستفادة من برنامج “سكني” على مستوى مناطق المملكة”.

وأشار البطي إلى أن إطلاق المرحلة الثانية من مشروع “مرسية” في ضاحية الجوان بالرياض، بجانب إطلاق مشروع “خيالا” في جدة يأتي ضمن مستهدفات الشركة لتوفير أحياء سكنية نموذجية تلبي رغبات المواطنين بالحصول على المسكن المناسب، منوهاً إلى أن ما تم توقيعه من اتفاقيات مع شركات القطاع الخاص يأتي استمرارا لنهج الشركة في إطلاق مشاريع سكنية بمواصفات مميزة ضمن شراكات نوعية مع المطورين العقاريين المؤهلين من ذوي الخبرة والكفاءة في تطوير البنى التحتية والتشييد والبناء.

وتضمنت شركات التطوير العقاري التي تم التوقيع معها على مستوى مشروع “مرسية” بالرياض، كل من شركة دار واعمار، وشركة دار الابداع، وشركة رتال، وشركة عبدالرحمن سعد الراشد وأولاده، أما في مشروع “خيالا” بجدة فتم التوقيع مع الشركة الأولى لتطوير العقارات، وشركة سمو العقارية، وشركة مكيون.

واس