المركز الوطني لتنمية الغطاء النباتي و الجمارك السعودية يوقعان مذكرة تفاهم لتأهيل الغطاء النباتي عن طريق التشجير في منافذ المملكة الحدودية البرية

شهد وزير البيئة والمياه والزراعة المهندس عبد الرحمن الفضلي، ومحافظ الهيئة العامة للجمارك الأستاذ أحمد الحقباني اليوم توقيع مذكرة تفاهم بين المركز الوطني لتنمية الغطاء النباتي ومكافحة التصحر، والهيئة العامة للجمارك، بهدف تنسيق الجهود بين الجانبين فيما يتعلق بتنمية الغطاء النباتي.

وقَّع المذكرة عن المركز الوطني لتنمية الغطاء النباتي ومكافحة التصحر مدير المركز الدكتور خالد العبد القادر، وعن الهيئة العامة للجمارك نائب المحافظ للشؤون الأمنية والتعاون الدولي ونائب المحافظ لتيسير التجارة والعمليات المكلف سليمان التويجري.

وتهدف هذه المذكرة إلى وضع إطار لتعزيز التعاون والتكامل بين الطرفين فيما يتعلق بحماية البيئة وتنميتها والمحافظة عليها واستدامتها، وإعادة تأهيل الغطاء النباتي الطبيعي عن طريق التشجير في منافذ المملكة الحدودية البرية الـ (14) والمدن السكنية التابعة لتلك المنافذ، إضافة إلى رفع الوعي البيئي لجميع أطياف المجتمع.

كما تهدف المذكرة إلى توحيد جهود الطرفين وتفعيل إسهاماتهما في تحقيق أهداف رؤية 2030 فيما يتعلق بحماية البيئة، إضافة إلى بناء شراكة فعالة للعمل بشكل تكاملي لتفعيل الإجراءات والتدابير اللازمة لتنمية الغطاء النباتي، وتحقيق الاستغلال الأمثل لموارد المياه.

يُذكر أن وزارة البيئة والمياه والزراعة أطلقت مؤخراً حملة “لنجعلها خضراء” بالتعاون مع المركز الوطني لتنمية الغطاء النباتي ومكافحة التصحر، بهدف الحد من آثار التصحر، واستعادة التنوع الأحيائي في البيئات الطبيعية، وإعادة تأهيل مواقع الغطاء النباتي المتدهورة، إلى جانب تعزيز السلوكيات الإيجابية للحفاظ على بيئة الوطن، وحماية البيئة وتحسين جودة الحياة.