الهيئة السعودية للحياة الفطرية: 48 مشروعا في قطاع المحميات الطبيعية بقيمة 1.2 مليار ريال

قال هاني تطواني نائب رئيس الهيئة السعودية للحياة الفطرية، إن الهيئة تعمل على تنفيذ 48 مشروعا ضمن خمس مبادرات لتهيئة المناطق المحمية، تتجاوز قيمتها 1.2 مليار ريال، وذلك لتحقيق الهدف الاستراتيجي لـ”رؤية 2030″ في تطوير القطاع.

وأضاف، أن الهيئة تعمل على عدد من الأهداف، أبرزها تنظيم الصيد وتطوير تجارب الكائنات الفطرية، ورفع مستوى التوعية، وتنمية الاستثمار في التنوع الأحيائي، مبينا أن بعض البرامج تم وضع خطط وميزانيات لها، والعمل جار لوضع ميزانيات للبرامج المتبقية.
وبين تطواني، أن الهيئة تعمل على تجربة الآن مع إحدى شركات القطاع الخاص للاستثمار في النواحي السياحية، خاصة في مجالات السياحة البيئية التي لا تتسبب في إضرار البيئة أو التنوع الأحيائي في المناطق المحمية.

وأشار إلى أن محمية “شرعان” الطبيعية التي أطلقها ولي العهد الأمير محمد بن سلمان أخيرا، ضمن منظومة المناطق المحمية التي أعدتها الهيئة السعودية للحياة الفطرية، حيث كانت مرشحة ضمن مناطق الحماية، مبينا أنه تم التعاون مع الهيئة الملكية لمحافظة العلا، وتزويدهم بالدراسات عن المحمية، وتقييم المنطقة وقامت الهيئة الملكية لمحافظة العلا بتقديمها كمحمية.

وذكر رئيس الهيئة السعودية للحياة الفطرية، أن الهيئة تعمل على التطوير والتوسع في المناطق المحمية القائمة، وإداراتها بشكل أفضل، إضافة إلى الإعلان عن أربع محميات جديدة، ستضم إلى منظومة المناطق المحمية حتى نهاية 2020، موضحا أن كل محمية من تلك المحميات الجديدة ستكون لها مقوماتها وبرامجها الإضافية.