الهيئة السعودية للمدن الصناعية ومناطق التقنية “مدن” توقع اتفاقية مع شركة منافع المالية لدعم مشاريع روّاد الأعمال

أبرمت الهيئة السعودية للمدن الصناعية ومناطق التقنية “مدن” اتفاقية مع “شركة منافع المالية”، التي توفر تمويل الملكية الجماعية للمشاريع التي تحتضنها المدن الصناعية، بهدف دعم مشاريع روّاد الأعمال وتنمية المدن الواعدة، لإيجاد الوظائف.

وقال مدير عام الهيئة خالد بن محمد السالم، إن الاتفاقية تهدف لدعم النمو الصناعي في المملكة، إلى جانب زيادة المحتوى المحلي وتمكين الصناعة باستقطاب وتوطين الصناعات المتقدّمة ذات القيمة المضافة وتقديم منتجات عالية الجودة.

وأضاف السالم، أنه بموجب الاتفاقية ستعمل الشركة المالية على تقديم حلول تمويلية لشركاء “مدن” المحليين والدوليين، وبما يتماشى مع تطلّعاتهم في بيئة استثمارية متكاملة.

وتتيح الاتفاقية لشركاء “مدن” بقطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة، جمع التمويل من مجموعة مستثمرين مقابل حصولهم على أسهم أو حقوق الملكية في مشاريع المنشآت من خلال طرحها عبر منصة إلكترونية مخصصة لهذا الغرض، إضافة إلى تسهيل عمليات تمويل المشاريع الصناعية وتقييمها.

وسيبحث الطرفان إطلاق منتج تمويلي مشترك لتمويل تأسيس أو توسعة المشاريع بالمدن الصناعية، علاوة على ذلك سيعمل الطرفان على توحيد جهود استقطاب وجذب الشركات الصغيرة والمتوسطة العالمية للاستثمار في المملكة حيث تشكّل الاتفاقية نافذة استثمار فعّالة لهم في المملكة.

وأطلق “صندوق التنمية الصناعية” و”مدن”، منتجاً جديداً في يوليو (تموز) 2019 تحت مسمى “مصنع وقرض صناعي”، يتيح للمستثمر تقديم طلب تمويل وتخصيص مصنع جاهز عبر حزمة موحدة.

ووقع “بنك التنمية الاجتماعية” في يناير الماضي اتفاقية تعاون مع هيئة المدن من أجل تنمية المدن الواعدة ومشاريع روّاد الأعمال في المملكة.

وتسعى استراتيجية “مدن” 2030 إلى تهيئة بيئة استثمارية تتواءم مع تطلعات القطاع الصناعي، ودعم المنشآت الصغيرة والمتوسطة ورواد الأعمال، وزيادة المحتوى المحلي.