الهيئة الملكية لمحافظة العلا تطلق أستوديو تصميم العلا بحلة من التصاميم المميزة كجزء من التزامها بتوفير الأدوات اللازمة للسكان

أعلنت الهيئة الملكية لمحافظة العلا اليوم عن إطلاق أستوديو تصميم العلا الذي يقدم مجموعة من الخدمات المجتمعية الجديدة التي سيكون لها دور أساسي في التطوير الحضري للعلا، وكذلك تقديم مجموعة من النماذج والتصاميم المعمارية للراغبين ببناء عقارات سكنية أو تجارية مستلهمة من أنماط وأساليب العمارة العربية التقليدية المميزة.

حيث ستركز المرحلة الأولى من تطوير جنوب العلا على زيادة رقعة المساحات الخضراء في العلا عبر إنشاء الحدائق والمتنزهات وملاعب الأطفال والملاعب الرياضية، إضافة إلى دوره في تطوير مطلّ وادي العلا الذي سيعمل على الربط ما بين هذه المواقع المميزة.

ويشار إلى أن جهود الهيئة الملكية لمحافظة العلا تنصبّ في تطوير العلا كنموذج يحتذى به للتخطيط الحضري المجتمعي المتكامل بما يكفل تطوير العلا ويسهم في تعزيز جودة الحياة انسجاماً مع رؤية 2030، حيث ستعمل الهيئة من خلال أستوديو التصميم التابع لها على توفير مجموعة مميزة من نماذج التصاميم المعمارية التي ستتاح لأهالي العلا لاختيار الأنسب من بينها لتطوير عقاراتهم بما ينسجم مع تاريخ العلا وتراثها العريقين، ويضمن محافظة المباني الجديدة على أعلى مستويات السلامة والاستدامة وإبرازها بمستوى جمالي عالٍ.
يذكر أن التصاميم التي تم تطويرها تراعي تحقيق استغلال مسطحات البناء بأقصى درجة ممكنة، وذلك لتوفير أكبر مساحة بناء ممكنة بما يحقق مصلحة السكان ويفي بمتطلبات عائلاتها.

ويضمن تطوير المنطقة بأسلوب حياتي مجتمعي متكامل، فمن خلال التحكم بالمساحات المتاحة ما بين المباني وتصميمها سيتم توفير أرصف مظللة، وإنشاء شوارع أوسع، وإتاحة مجال لساحات عامة ومناطق مخصصة للمشي، مع زيادة رقعة المساحات الخضراء التي ستشكل مجموعة من المواقع المترابطة على امتداد المطل الجديد لوادي العلا.

وتأتي هذه التصاميم منسجمة مع الإرشادات والتعليمات المعمارية الجديدة لسكان العلا وأصحاب الأراضي الراغبين في البناء، حيث تؤكد هذه التعليمات أهمية مراعاة الاستدامة في اختيار مواد البناء وموائمة تطوير البنية التحتية، وستوفر الهيئة بدورها حميع هذه الإرشادات والتعليمات من خلال موقعها الإلكتروني ابتداء من يوم الأحد 31 مايو لتمكّن السكان من البدء بالتخطيط وتصميم عقاراتهم السكنية أو التجارية، فعلى الراغبين بالحصول على المزيد من المعلومات زيارة موقع أستوديو تصميم العلا في الرابط التالي http://uds.rcu.gov.sa، ومن ثم تعيين مكتب معماري متخصص من خلال منصة بلدي كخطوة أولى لطلب تصريح البناء.

وصرح رئيس قطاع عمليات المحافظة بالهيئة الملكية لمحافظة العلا عبد العزيز العقيل قائلا : “هذه فرصة أهالي العلا، ليس فقط لبناء منازل أحلامهم بل للإسهام في تشكيل وتطوير مجتمع العلا ورسم مستقبله العام، فلطالما أبدى أهالي العلا كل الحرص على تاريخ المحافظة وتراث المنطقة، ويأتي دورنا من خلال أستوديو تصميم العلا مكمّلاً لهم للعمل معاً على توفير ما يحتاجون إليه وتزويدهم بأحدث الموارد والأدوات والإرشادات والتصاميم المعمارية لنرسم معاً المستقبل الذي نصبو إلى تحقيقه، ونضمن استمرارية الحفاظ على الإرث التاريخي للمنطقة، هذه أيضاً فرصتنا لتسليط الضوء على محافظة العلا على مستوى المملكة كنموذج مميز للتطوير الحضري المجتمعي الذي يسهم في تعزيز جودة الحياة ويسهم في تحقيق رؤية 2030.”

وأضاف العقيل: “الإجراءات بسيطة للغاية، فيتوجب على سكان العلا زيارة موقع أستوديو تصميم العلا للحصول على المعلومات الضرورية ومن ثم تعيين مكتب معماري من خلال منصة بلدي، ومن ثم التواصل مع فريق أستوديو العلا من المختصين الذين سيوفرون الخدمات الاستشارية اللازمة لسكان العلا والمكاتب المعمارية التي قاموا بتعيينها لتطوير عقاراتهم، كما بالإمكان التواصل مع مركز اتصال الهيئة للاستفسار على رقم (920025852)”.

يندرج هذا المستوى من التخطيط الحضري ضمن الخطة الإطارية الشاملة لتطوير العلا وتعزيز جودة الحياة لسكانها، التي يقودها صاحب السمو الأمير بدر بن عبدالله بن فرحان محافظ الهيئة الملكية لمحافظة العلا، تجسيداً لالتزامه بتحقيق مصلحة العلا ودعم أهاليها، ويشار إلى أن التطوير سيشمل تحديثات كبرى في عدة قطاعات تشمل الاتصالات والبنية التحتية من صحة وتعليم، وتتضمن توسيع مطار الأمير عبدالمجيد لتصل قدرته الاستيعابية إلى 400 ألف زائر سنوياً، ومضاعفة أعداد المدارس الابتدائية والمتوسطة، وتوفير عيادة صحية جديدة، وزيادة رقعة المساحات الحضرية الخضراء لتصل إلى 53 ألف متر مربع من الحدائق ومناطق اللعب المخصصة للأطفال والملاعب الرياضية.

ومن جانبه أضاف رئيس قسم التخطيط العمراني للمحافظة بالهيئة الملكية لمحافظة العلا ستيفن موراي : ” أولويتنا تطوير العلا لتكون وجهة مثالية للعيش والعمل والسياحة للجيل الحالي والأجيال القادمة، ويقع على عاتق أهالي العلا الآن مسؤولية العمل معنا والاستفادة من أستوديو تصميم العلا للحصول على استشارات مجانية خلال تطوير تصاميم عقاراتهم.

وسنعمل بدورنا على تنفيذ خطط تطوير وتوسيع كبيرة للمساحات المشتركة في العلا، ويتضمن تطوير وادي العلا توفير مساحات طبيعية أخّاذة تحتوي على مسارات مخصصة للمشي من خلال المدينة، إضافة إلى مساحات خضراء متنوعة تتناسب مع المناخ المحلي، وتنسجم مع الإرشادات المعمارية الجديدة لتكون جميع هذه المرافق متاحة من خلال ممرات مظللة تمتد بين منازل العلا”.