بدء تفعيل اتفاقية إسناد خدمات الإدارة بين مؤسسة التحلية و “شركة نقل وتقنيات المياه”

بدأت المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة وشركة نقل وتقنيات المياه، مراحل تفعيل اتفاقية إسناد خدمات الإدارة التي جرى توقيعها في يناير الماضي برعاية معالي وزير البيئة والمياه والزراعة رئيس مجلس إدارة المؤسسة المهندس عبد الرحمن بن عبد المحسن الفضلي، بحضور معالي محافظ المؤسسة رئيس مجلس إدارة الشركة المهندس عبد الله بن إبراهيم العبدالكريم.

وتأتي الاتفاقية كخطوة مرحلية في سياق عملية تطوير قطاع المياه وإيجاد الحلول المبتكرة في مجالات تقنيات وأبحاث المياه، التي تشمل فصل أصول الإنتاج عن النقل والتخزين والعمل على أسس تجارية، وتضمن انتقالاً تدريجياً لمهام إدارة وتشغيل وصيانة أنظمة نقل وتخزين وإسناد المياه في مختلف أنحاء المملكة، من المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة إلى شركة نقل وتقنيات المياه، بهدف إضفاء المزيد من المرونة في أداء الأعمال واستدامة خدمات إمداد المياه المحلاة.

مما يُذكر أن مراحل التفعيل تبدأ بالأنظمة والعمليات وحوكمة الإجراءات وتهيئة الخدمات المساندة وتوقيع الاتفاقيات التجارية مع الشركاء في القطاع، إضافة إلى استلام الأصول التشغيلية وبدء تطوير المشاريع الجديدة في المنظومة، بُغية تحسين وتطوير الكفاءة التشغيلية وخفض التكلفة الرأس مالية، حيث يُتوقع أن تسهم الشركة في رفع كفاءة وتنظيم قطاع المياه وتحقيق مستقبل مزدهر لاقتصاد المملكة، بإضافة ما يزيد عن 60 مليار ريال من الفرص الاستثمارية عبر إشراك القطاع الخاص في تمويل المشاريع المستقبلية.