تأجيل مناقصة الأعمال الاستشارية للجسر الموازي مع البحرين إلى مارس

أجلت المؤسسة العامة لجسر الملك فهد، تسلم عطاءات التحالفات والشركات التي تقدمت على مناقصة الأعمال الاستشارية للمرحلة الانتقالية لـ جسر الملك حمد الموازي الرابط بين السعودية البحرين.

وقال لـ”الاقتصادية” المهندس عماد المحيسن؛ المدير العام المكلف للمؤسسة، إنه جرى تأجيل تسلم العطاءات من تاريخ 21 شباط (فبراير) الحالي، ليكون آخر موعد لتسلم العطاءات بتاريخ 28 آذار (مارس) المقبل، على أن يتم اعتماد وتعيين التحالف الفائز في العام المقبل 2020.

وأوضح المحيسن، أن التأجيل جاء بناء على طلب بعض الشركات المتقدمة إلى هذه المنافسة ولمنح مدة أطول لجميع الشركات لتقديم عطاءاتها وعقد تحالفاتها بصورة أفضل.

ويتكون المشروع من خمس مراحل تشمل مراجعة الجدوى، هيكل التمويل، تعريف المشروع، طرح المناقصة الأولية، عملية تقديم العطاءات، وعقد الشراكة بين القطاعين العام والخاص والإغلاق المالي.

وتشمل خدمات الأعمال استشارية للمرحلة الانتقالية، تطوير بنية مناسبة للشراكة بين القطاعين العام والخاص، دراسة الجدوى المالية النهائية، والإطار القانوني اللازم، والتصاميم والمواصفات الفنية الأولية، بما يتناسب مع الخطط والاستراتيجيات الوطنية في مجال النقل والخدمات اللوجستية في البلدين.

وتوقع المهندس كمال بن أحمد؛ وزير المواصلات والاتصالات البحريني في حديث سابق لـ”الاقتصادية”، ألا يقل عدد العطاءات المقدمة من التحالفات العالمية للمنافسة على مناقصة استشاري المرحلة الانتقائية للمشروع الجسر عن أربعة تحالفات.

وأشار إلى أن التحالفات الأربعة المتوقع دخولها المنافسة، يجب أن تضم كل منها شركات استشارية في المجالات المالية والفنية والقانونية، كخطوة أساسية لتقديم عطاءاتها للمنافسة على المناقصة.