تدشين مستشفى مركز نجود الطبي بالمدينة المنورة

شهدت المدينة المنورة تدشين مستشفى متكامل تم تنفيذه في وذل ضمن الجهود المتواصلة لمواجهة جائحة كورونا، وتم تسمية المستشفى باسم “مركز نجود الطبي”، تقديراً لما قدمته الممرضة الراحلة نجود خليل الخيبري، والتي توفيت بعد إصابتها بفيروس كورونا المستجد أثناء عملها، حيث خدمت المدينة المنورة أكثر من 18 عاماً.

المستشفى الذي دشنه أمير منطقة المدينة المنورة الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز، بحضور وزير الصحة الدكتور توفيق الربيعة، يحوي على 20 سريرا للعناية المركزة والحالات الحرجة، وذلك ضمن جهود السعودية المتواصلة لمواجهة جائحة كورونا بالشراكة مع قطاع وزارة الطاقة الخاص ممثلاً في شركة أكواباور.

وقال وزير الصحة الدكتور توفيق الربيعة عبر حسابه الرسمي على “تويتر”، إنه تم تسمية المستشفى باسم “مركز نجود الطبي”، تقديرا لجهود الممرضة الراحلة نجود الخيبري في خدمة المرضى وعرفاناً لجهود الممارسين الصحيين.

وتم إنشاء المستشفى على مساحة تقارب ١٥٠٠٠ م٢، وتجهيزه بأحدث التجهيزات والمعدات الطبية، ووفق أعلى مستويات البنية التحتية والخدمات المساندة من أنظمة ومعدات كهربائية وميكانيكية، ومنها نظام شبكة الغازات الطبية، وأنظمة مكافحة الحريق.