تعيين شركة استشارية لبدء مشروع الجسر الموازي لجسر الملك فهد الرابط بين السعودية والبحرين

ناقش الدكتور نبيل العامودي، وزير النقل السعودي، مع المهندس كمال بن أحمد، وزير المواصلات والاتصالات البحريني، في المنامة أمس، تطورات مشروع الجسر الموازي لجسر الملك فهد، وتعيين الشركة الاستشارية للبدء في تحديد المواصفات والرسومات الهندسية المطلوبة.

وجاء ذلك في زيارة رسمية ضمن الاجتماعات الدورية التي تعقدها اللجنة المختصة بمتابعة مشروع الجسر الجديد، الرابط بين الدولتين.

وبحسب بيان لوزارة النقل، شهد اللقاء الذي حضره رئيس الهيئة العامة للنقل الدكتور رميح الرميح، ومحافظ الهيئة العامة للجمارك رئيس مجلس إدارة مؤسسة جسر الملك فهد المهندس أحمد الحقباني، والرئيس التنفيذي للشركة السعودية للخطوط الحديدية (سار) الدكتور بشار المالك، مناقشة التعاون المشترك في مجالات النقل المختلفة في أطر التعاون المشترك بين الدولتين.

وأعلنت وزارة النقل السعودية ووزارة المواصلات والاتصالات بمملكة البحرين في أكتوبر الماضي طرح مناقصة الخدمات الاستشارية لإدارة المرحلة الانتقالية لمشروع الجسر الموازي لجسر الملك فهد.

وسوف يتم تنفيذ المشروع بالشراكة مع القطاع الخاص حسب التوجيهات الملكية في كلا البلدين، وتبلغ المدة المتوقعة للتنفيذ بين 36 إلى 48 شهراً بميزانية تقارب 3 مليارات دولار.