توقيع اتفاقية تعاون بين غرفتي الرياض وبغداد لتشجيع التعاون التجاري

عززت غرفة الرياض وغرفة بغداد أواصر التعاون التجاري والاقتصادي بينهما بالتوقيع على مذكرة تفاهم، استهدفت تقوية الروابط الاقتصادية بين البلدين الشقيقين وتسخيرها لخدمة المصالح المشتركة، والعمل على تنمية وتطوير قطاع الاعمال والتجارة ومجالات العمل الاقتصادي بينهما، كما اتفق الطرفان على تنسيق الرؤى والمواقف في المنتديات والمؤتمرات والمعارض الاقتصادية الاقليمية والدولية، والاهتمام بإجراء البحوث والدراسات الاقتصادية لسد الثغرات في القوانين التجارية والاقتصادية والمعايير الدولية.

وقع الاتفاقية من جانب غرفة الرياض رئيس مجلس الادارة الاستاذ عجلان بن عبدالعزيز العجلان، ومن غرفة تجارة بغداد نائب رئيس الغرفة السيد عبدالله صالح الجبوري، وقد اهتمت الاتفاقية بتطوير التعاون بين الغرفتين من خلال تشجيع تأسيس الشركات المشتركة (قطاع خاص) من رجال وسيدات للاستفادة من رؤوس الاموال والخبرات المتراكمة بين البلدين، اضافة الى دعم المشاريع التجارية والصناعية المشتركة وتقديم كافة التسهيلات لإنجازها ونجاحها.

كما قضت المذكرة بعقد مؤتمر سنوي لشركات ورجال وسيدات الاعمال بالتناوب في البلدين وبناء قاعدة معلومات لخدمة الغرفتين، اضافة الى تشجيع تبادل  وتجارة المنتجات الوطنية بين البلدين وتقديم كافة التسهيلات اللوجستية وغيرها، وتنظيم المعارض التجارية والمتخصصة في كلا البلدين، واقامة المؤتمرات والدورات التدريبية وورش العمل في مجالات ريادة الاعمال والتسويق والادارة التجارية والتحكيم التجاري الدولي.

كما اهتمت المذكرة بمجالات دعم وتشجيع المشاريع الصغيرة والمتوسطة، ودعت لتسهيل منح تأشيرات السفر للتجارة ورجال الاعمال والمستثمرين مع الاهتمام بتنظيم زيارات الوفود التجارية والاقتصادية، كما نصت على تشكيل لجنة متخصصة من منسوبي الطرفين لتفعيل مجالات التعاون حسبما جاء في المذكرة، اضافة الى تحديد الفعاليات ومجالات نشاطاتها وطرق ووسائل اقامتها والتنسيق بين الطرفين حولها.