جامعة الملك فيصل توقع عقد دراسة جدوى إنشاء مركز خدمة قطاع التمور في المدينة المنورة

وقعت جامعة الملك فيصل ممثلة بمعهد البحوث والاستشارات مع إدارة الغرفة التجارية الصناعية بالمدينة المنورة أمس عقد إعداد دراسة الجدوى الاقتصادية والفنية لإنشاء المركز الشامل لخدمة قطاع التمور في منطقة المدينة المنورة.

ووقع العقد عميد المعهد الدكتور عبدالعزيز محمد السهلاوي، ورئيس مجلس إدارة الغرفة منير محمد ناصر بن سعد.

وأوضح معالي رئيس الجامعة الدكتور محمد بن عبد العزيز العوهلي أن توقيع العقد مع الغرفة التجارية الصناعية بالمدينة المنورة يأتي استمرارا لتحقيق توجهات الجامعة في ضوء هويتها المؤسسية نحو العمل كمحرك تنموي، وشريك معرفة رئيس في دعم القطاعات الحيوية من خلال تسخير إمكاناتها العلمية والبحثية والخدمية في خدمة المجتمع؛ وذلك بما يدعم الأولويات الإستراتيجية للجامعة وخاصة المتعلقة بالتطوير، والشراكة الإستراتيجية والمجتمعية، وتنمية الأعمال، ومد جسور التعاون مع القطاعات العامة والخاصة بما يسهم في بناء الاقتصاد المعرفي، ومواكبة الحراك الوطني التنموي لرؤية المملكة 2030.

من جهته بين الدكتور السهلاوي أن المركز الشامل يهدف إلى تقديم وسائل الدعم لقطاع التمور وتطويره والاهتمام به لتعظيم اقتصادياته، حيث يعد قطاع التمور في المدينة المنورة من أهم القطاعات الاقتصادية الزراعية، مشيرا إلى أن المركز يأتي ضمن خطط توفير البنية التحتية لصناعة التمور بالمملكة.