رئيس أرامكو: إنشاء مركز الثورة الصناعية الرابعة يساعدنا على النهوض بالإنتاجية والحد من التكاليف الرأسمالية والتشغيلية

قال أمين حسن الناصر رئيس “أرامكو السعودية” وكبير إدارييها التنفيذيين، إن إنشاء مركز للشركة تحت اسم “الثورة الصناعية الرابعة” في مبنى المدرا بالظهران، يساعد الشركة على النهوض بالإنتاجية والحد من التكاليف الرأسمالية والتشغيلية.

وأضاف أن المركز سيضطلع بدور أساسي في دفع عجلة التحول الرقمي في مختلف إدارات الشركة، وبدور محوري في تحقيق نقلة نوعية في أعمالها، من خلال تقنيات تعتمد بشكل أكبر على الخصائص الرقمية، وفتح الآفاق في الوقت نفسه لنماذج أعمال وتشغيل جديدة.

وأعلنت الشركة في بيان لها، أن المركز قد فَتح أبوابه للمرة الأولى الأسبوع الماضي، ويشتمل على ثلاث مناطق، هي: منطقة الذكاء الاصطناعي، والتميّز البيئي، ومراكز الواقع الافتراضي والمحاكاة.

وقالت إن المركز بإمكاناته المتقدمة وقدرته الكبيرة على توفير المعلومات، مع تركيزه الذي يتمحور حول العنصر البشري مما يجعل منه حاضنًا للتحول الرقمي، سيوفر الحلول التقنية عبر مختلف مراحل سلسلة القيمة الهيدروكربونية، والمركز مصمم لمساندة تطوير حالات الاستخدام الشاملة عبر بناء الأفكار، وإعداد النماذج الأولية، والاختبار، والتطبيق الكامل.

وأضافت أن المركز يتمتع بالقدرة على عرض حالات الاستخدام الخاصة بالروبوتات الجوية والأرضية والمائية عبر “حيز الطائرات بلا طيار”، ويشتمل هذا القسم على تقنيات حديثة تساند مجموعة مختلفة من التطبيقات بما في ذلك كشف غاز الميثان، والاستجابة للحالات الطارئة وخدمات المعاينة، ومراقبة المشاريع وإدارة المخزون، وغيرها الكثير من أجل الحد من التكاليف وتعزيز الكفاءة وتحسين وضع الصحة والسلامة والبيئة.

ولفتت الشركة إلى أن المركز يعد أحد مبادراتها لتطوير التقنية الرقمية المتطورة مثل تقنيات الذكاء الاصطناعي، والتعلم الآلي، والبيانات الضخمة التي تنطوي على ميزة تنافسية كبيرة، حيث تُسهم جهود الابتكار التقني والرقمي في تحقيق نقلة نوعية في الطريقة التي تمارس بها أرامكو السعودية أعمالها.