رئيس اللجنة الوطنية للصناعات الدوائية: ارتفاع حجم سوق الدواء بالسعودية إلى 31 مليار ريال بنهاية 2019

توقع “فيصل بن دايل” رئيس اللجنة الوطنية للصناعات الدوائية في مجلس الغرف السعودية، زيادة حجم سوق الدواء بالسعودية بنسبة 5 % ليبلغ 31 مليار ريال بنهاية 2019.

وقال بن دايل، خلال حوار في برنامج “حوار الأسبوع” على قناة “سي إن بي سي عربية”، إن 25 % من احتياج المملكة يتم تلبيته محليا وذلك في أكثر من 20 مصنعا موجودا بالمملكة، مبينا أن هناك توسعا في السوق الدوائية عن طريق زيادة خطوط جديدة في المصانع القائمة  أو بدخول شركات ومصانع جديدة للسوق.

وأوضح أن المصانع المحلية تعتبر مصانع بمعايير عالمية وكثير منها مسجل في الأسواق العالمية وبعضها يصدر لأمريكا، كما يتم تقييم هذه المصانع للتأكد من جودة وفعالية الدواء من طرف هيئة الغذاء والدواء.

وبين أن هناك إمكانية لرفع مساهمة المنتج المحلي إلى 40 % بحلول 2020 وذلك من خلال دعم هيئة المحتوى المحلي والمشتريات الحكومية بتوجيه المشتريات الحكومية نحو الأدوية المنتجة محليا.

وأشار إلى أن هناك إقبالا جيدا من طرف القطاع الخاص على المنتج الدوائي السعودي، إذ إن 30% من الدواء المستهلك في هذا القطاع محلي الصنع، في حين تبلغ هذه النسبة 15% فقط في القطاع الحكومي.

وبين أن المنافسة من أهم التحديات التي تواجه المنتج المحلي، مشيرا إلى أن بعض الشركات الأجنبية تلجأ لتخفيض الأسعار بهدف زيادة حصصها السوقية.

وأشار إلى أن القطاع قطع شوطا جيدا في توطين الوظائف، إذ تتراوح نسب التوطين من 30 % حتى 60 % في بعض المصانع.

وأكد أن قرار سعودة مندوبي الدعاية سيؤدي إلى زيادة نسب التوطين، حيث يبلغ عدد مندوبي الدعاية نحو 6 آلاف موظف، ويستهدف قرار التوطين الوصول إلى نسبة 40 % في نهاية 2019، و80 % خلال 2020، و100 % في منتصف 2021، مشيرا إلى أن هناك توجها لتوطين وظائف المدير الفني للمصانع ومدير الجودة