سمو أمير جازان يرعى توقيع اتفاقية استثمار وتشغيل ميناء مدينة جازان للصناعات الأساسية مع شركة هاتشيسون للموانئ لتشغيل محطة عالمية متعددة الأغراض

رعى صاحب السمو الملكي أمير منطقة جازان الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز أمير منطقة جازان ، بحضور صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن عبدالعزيز بن محمد بن عبدالعزيز نائب أمير المنطقة ومعالي وزير الصناعة والثروة المعدنية الأستاذ بندر بن إبراهيم الخريف اليوم ، حفل مراسم توقيع اتفاقية استثمار وتشغيل ميناء مدينة جازان للصناعات الأساسية والتحويلية مع أحدى الشركات العالمية المتخصصة في هذا المجال.

وأكد معالي وزير الصناعة في كلمة له خلال الحفل أهمية الاتفاقية التي تهدف لتشغيل ميناء مدينة جازان للصناعات الأساسية والتحويلية، وما يمتاز به الميناء من أهمية لوقوعه على أهم ممرات النقل البحري على مستوى العالم وبالقرب من دول القرن الأفريقي والأسواق الناشئة ، ليكون نقطة تقديم خدمات لوجستية حديثة ومتقدمة في المنطقة ، ما يعزز من حضور المملكة في هذا المجال وتحقيق أهداف رؤية المملكة 2030 ، ويسهم في جعل المملكة منصة لوجستية عالمية ، من خلال تقديم أفضل الخدمات وضمان اعلى مستويات الجودة والكفاءة.

وأشار إلى ما يمتاز به ميناء مدينة جازان للصناعات الأساسية والتحويلية لوقوعه على مفترق طرق كأحد أكثر الممرات التجارية ازدحامًا بين الشرق والغرب والممرات التجارية سريعة النمو بين الشمال والجنوب والذي سيهم في دعم مدينة جازان للصناعات الأساسية والتحويلية للوصول إلى الاستفادة الكاملة من الإمكانات المتوافرة بها ، ويعد بوابة رئيسية للمنطقة الجنوبية.

وبين أن الميناء يضم محطة حاويات ومحطة شحن عامة ومحطة للسائبة الجافة مجهزة بأحدث معدات المناولة وغاطس رصيف بطول 16.5 مترًا ، مفيداً أن العمليات التجارية للمرحلة الأولى ستبدأ في منتصف عام 2021 ، وستبدأ بمحطة الشحن العامة والسائبة الجافة مع رصيف يبلغ طوله 540 مترًا بما يخدم الاحتياجات الفورية المتزايدة من المستأجرين في مدينة جازان للصناعات الأساسية والتحويلية ، فيما ستبدأ المرحلة الأولى من التشغيل التجاري لمحطة الحاويات في أوائل عام 2022 عبر رصيف بطول 730 مترًا.

واس