سيبور الروسية: العمل بمشروع مشترك مع السعودية لانشاء مصنع للمطاط بالصين قد يبدأ في 2019

كشف رئيس شركة البتروكيماويات الروسية العملاقة سيبور أن العمل في مشروع مشترك مع المملكة العربية السعودية لانشاء مصنع للمطاط في الصين يمكن أن يبدأ خلال العام الحالي 2019.

حيث تبحث أكبر منتج للبتروكيماويات في روسيا، التوسع في الخارج مع اقتراب الفراغ من مشروع بمليارات الدولارات في سيبيريا.

وقال دميتري كونوف الرئيس التنفيذي للشركة في مقابلة في موسكو – وفقا لوكالة (بلومبيرج) إن شركة سيبور تعزّز العمل في مشاريع مشتركة محتملة في الصين مع المملكة العربية السعودية. وتستهدف الشركة آسيا باعتبارها سوق رئيسيا للنمو وسط الطلب المتزايد، في حين أن انشاء مصنع في الشرق الأوسط سيوفر سهولة الوصول إلى المواد الخام والعملاء الآسيويين كذلك.

وكانت تقارير اخبارية سابقة قد قالت أن شركة سيبور تجري محادثات مع أرامكو السعودية لإقامة مشروع لإنتاج المطاط الصناعي، في خطوة اعتبرت أنها تلقي الضوء على تنامي التعاون بين الرياض وموسكو.