شراكة بين لوكهيد مارتن وشركة “تقنية” لإنشاء منظومة أرضية جديدة للأقمار الصناعية في المملكة

أعلنت شركة لوكهيد مارتن عزمها إنشاء منظومة أرضية جديدة للتحكم بالأقمار الصناعية وإدارتها وتشغيلها في المملكة العربية السعودية، بالشراكة مع الشركة السعودية للتنمية والإنشاء التقني “تقنية”، ويأتي ذلك امتدادًا لنجاح إطلاق وتشغيل القمر الصناعي “سعودي جيوسات-1″، أحدث الأقمار الصناعية التجارية في المملكة العربية السعودية. وستعمل شركة “تقنية” بالشراكة مع لوكهيد مارتن لتطوير وتشغيل المنصّة الأرضية الجديدة للعمليات التجارية الآمنة المتعلقة  بـ “سعودي جيوسات-1”.

يدعم النظام الأرضي الجديد خدمات الاتصالات المتطورة على نطاق Ka-Band، وخدمات اتصالات النطاق العريض التجارية المعروفة، إلى جانب خدمات الاتصالات الآمنة الخاصة بالمملكة العربية السعودية. وسيتم بدء تشغيل النظام على مرحلتين، حيث يبدأ تشغيل النظام التجاري في وقت لاحق من عام 2020، ويتبعه تشغيل نظام الاتصالات الآمنة الذي صممته شركة لوكهيد مارتن.

وبهذه المناسبة، قال جوزيف رانك، الرئيس التنفيذي لشركة لوكهيد مارتن في السعودية: “سيساعد هذا النظام الأرضي الحديث للأقمار الصناعية على استفادة المملكة بصورة كاملة من القدرات المتقدمة للقمر الصناعي’سعودي جيوسات-1‘ بالإضافة إلى تنمية وتطوير الكوادر السعودية في مجال الهندسة. كما سيتيح هذا النظام أيضاً دمج أنظمة الدفاع الجوي والصاروخي الحالية والمستقبلية وتكاملها، بما يضيف مزيداً من الأمن والمرونة لتعزيز حماية المملكة العربية السعودية وسكانها”.

وقد تم تصميم هذا النظام بحيث يتجاوب مع متطلبات اتصالات الأقمار الصناعية الحالية والمستقبلية في المملكة، كما يمكنه استيعاب أقمار اتصالات إضافية. ويعتبر القمر الصناعي “سعودي جيوسات-1” إحدى حمولتين على منظومة أقمار LM 2100™ التي قامت شركة لوكهيد مارتن بتصميمها وإنتاجها. وتم إطلاق القمر الصناعي “هيلاسات-4/ سعودي جيوسات-1” على متن الصاروخ الأوروبي “أريان 5” من مركز غويانا الفرنسية الفضائي في 5 فبراير 2019. وسيمكن القمر الصناعي “سعودي جيوسات-1” المملكة من التشغيل البيني والسيطرة السيادية الكاملة على كافة المنصات التجارية والعسكرية التي تمتلكها.

بهذه المناسبة، قال عبدالرحمن الخثلان، الرئيس التنفيذي لتقنية القابضة: “تدرب المهندسون السعوديون وعملوا جنبًا إلى جنب مع خبراء لوكهيد مارتن العالميين في مجال تصنيع الأقمار الصناعية. وتُسهم هذه التجربة العملية في تعزيز وتطوير الكوادر الوطنية المؤهلة والمطلوبة لدعم تصنيع الأقمار الصناعية والمنظومات الأرضية التابعة لها في المملكة.” مُضيفًا: “إن الفضاء هو مجال مهم للأمن الوطني وأنظمة الدفاع، ويتماشى الاهتمام به مع أهداف وتطلعات رؤية السعودية 2030 للاكتفاء الذاتي الضروري لمستقبل المملكة. لا شك أن وجود منظومة فضائية شاملة ومتكاملة يعزز من أنظمة المملكة الدفاعية الحديثة وعملياتها في شتى القطاعات ويزيد من قدرات متابعة المتغيرات الظرفية والتعامل معها.”

زاوية