شركة أكوا باور توقع اتفاقيات استراتيجية مع صندوق طريق الحرير وشركة هواوي

وقّعت شركة “أكوا باور” عدداً من مذكرات التفاهم مع مؤسستين صينيتين بارزتين، هما “صندوق طريق الحرير” وشركة “هواوي”، تمهد سبل تعزيز التعاون الاستثماري والتقدم التقني في محطات توليد الطاقة وتحلية المياه التي تطورها وتشغلها شركة “أكوا باور”.

وقال محمد بن عبدالله أبونيان، رئيس مجلس إدارة شركة “أكوا باور”: “تعكس علاقاتنا المتنامية مع الشركات الصينية البارزة حجم الروابط المتينة والوديّة بين المملكة العربية السعودية وجمهورية الصين الشعبية. وبصفتنا إحدى الشركات الرائدة بالمنطقة في قطاع تطوير مشاريع الطاقة والمياه والملتزمة بخفض تكلفة إنتاج الكهرباء والمياه المحلاة والاستثمار في عدد من البلدان المشاركة في مبادرة “الحزام والطريق”، تتمتع “أكوا باور” بمكانة فريدة من نوعها تمكنها من دعم التحوّل الاقتصادي الذي تطمح إلى تحقيقه مبادرة “الحزام والطريق”، جنباً إلى جنب المشاركة في تحقيق أهداف الرؤية السعودية الطموحة 2030. ونتطلع في “أكوا باور” إلى أن يكون لنا دور حيوي في البرامج الوطنية التي تكمل بعضها البعض في كل من المملكة العربية السعودية وجمهورية الصين الشعبية”.

ووقّع أبونيان من شركة “أكوا باور” مذكرة تفاهم للاستثمار في أصول الطاقة المتجددة مع السيد وانغ يانجي، الرئيس التنفيذي لـ “صندوق طريق الحرير”، وبحضور السيد هان تشنغ، نائب رئيس مجلس الدولة الصيني.

بموجب هذه الاتفاقيات، سيستثمر “صندوق طريق الحرير” في مشاريع شركة “أكوا باور” للطاقة المتجددة في الدول المشاركة  بـ “مبادرة الحزام والطريق”، وتشمل جنوب أفريقيا والإمارات العربية المتحدة والأردن ومصر.

بعد توقيع الاتفاقية الأولى، وضمن فعاليات منتدى الاستثمار والتعاون السعودي الصيني الذي انعقد تحت عنوان “شراكات على طريق المستقبل”، وقّعت “أكوا باور” اتفاقاً ثان مع شركة “هواوي”، الشركة العالمية الرائدة في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وحلول شبكات الطاقة. ونصّ الاتفاق على تعاون الشركتين في توظيف تقنيات الاتصالات والمعلومات في زيادة كفاءة وتحسين أداء مشاريع “أكوا باور” في قطاع الطاقة الشمسية الكهروضوئية والطاقة المتجددة. وستمتد الاتفاقية لتشمل عدداً من المشاريع، بما فيها محطة سكاكا لتوليد الطاقة الكهروضوئية التي تعد أول محطة طاقة شمسية في المملكة العربية السعودية. كما تشمل أوجه التعاون بين “أكوا باور” و”هواوي” رقمنة العمليات الإدارية بمحطات توليد الطاقة التابعة لـ “أكوا باور”.

من جانبه، قال بادي بادماناثان، الرئيس التنفيذي لشركة “أكوا باور”: “نجحنا على مدار السنوات القليلة الماضية في التعاون مع عدد من شركات الاستثمار والبنوك المملوكة للحكومة الصينية في أهم مشاريعنا، ونحن حريصون على تعزيز وتوسيع أوجه هذا التعاون الناجح فيما بيننا. وستتيح الشراكات الوثيقة التي أثمرتها الاتفاقيات الموقعة الحفاظ على سمعتنا  في ريادة التكلفة، الأمر الذي يخلق قيمة هائلة للمستفيدين من مشاريع توليد الكهرباء وتحلية المياه التي نوفرها للبلدان التي نستثمر بها”.

يشار إلى أن “أكوا باور” تتمتع بعلاقات راسخة مع العديد من الشركات الصينية الرائدة. في هذا الصدد، كانت “أكوا باور” قد أجرت في يناير الماضي مشروع تجريبياً للتحكم والمراقبة المركزية باستخدام إحدى حلول “هواوي” الخاصة بعمليات الانصهار الشمسي، وذلك بهدف تحسين ورفع كفاءة عمليات إدارة محطات توليد الطاقة ومراقبتها والتحكم بها.