شركة سابك توقع 9 عقود لتنفيذ مشاريعها الإنشائية بالسرعة والجودة المطلوبة توافقا مع أهداف رؤية 2030

وقعت الشركة السعودية للصناعات الأساسية “سابك” في 17 مارس 2019م في مدينة الجبيل، تسعة عقود من أجل تنفيذ المشاريع الإنشائية في مشاريع خاصة بمواقع “سابك” في المملكة، وذلك في إطار مسيرة “سابك” التحويلية على مستوى المشتريات والمشاريع.

ووقع العقود إنابة عن “سابك” كل من نائب الرئيس التنفيذي للخدمات المشتركة المهندس عوض آل ماكر، ومدير عام المشتريات العالمية نواف الزهراني.

وتهدف “سابك” من خلال هذه الخطوة إلى تعزيز ثقافة البيئة والصحة والسلامة والأمن وتحقيق المزيد من السرعة والمرونة فيما يخص مشتريات الشركة وتنفيذ مشاريعها، وصولاً إلى تحديد أفضل الموردين للمشاريع الضخمة، وتعزيز الكفاءات التقنية، وتحسين تنافسية التكلفة، إضافة إلى إثراء المحتوى المحلي في مشاريع ومواقع “سابك”، وذلك بالتوقيع مع تسعة شركات يقع مقرها في المملكة.

وقال نائب الرئيس التنفيذي للخدمات المشتركة: “تحرص “سابك” على تعزيز الفرص في قطاع البناء والتشييد، بما يحفز المحتوى المحلي ويدعم القطاعات الواعدة للنمو في المستقبل، ومن خلال إيجاد فرص جديدة للشركات الصغيرة والمتوسطة، وتمكين المستثمرين المحليين وجذب الاستثمارات العالمية، ستعزز “سابك” ثقافة التميز في الالتزام بمعايير البيئة والصحة والسلامة والأمن في العمليات التشغيلية، كما أنها بهذه الخطوة ترمي لتوفير فرصاً لنمو الصناعات التحويلية في جميع أنحاء المملكة، ويأتي ذلك في إطار الجهود الوطنية الرامية إلى تعزيز التعاون بين القطاعين العام والخاص في سبيل دعم تطوير المحتوى المحلي وتمكين رؤية المملكة 2030.

وتابع قائلاً: “تتمتع “سابك” بسجل حافل من العلاقات المتميزة مع هؤلاء الموردين حيث تعتبرهم دائما شركاء في النجاح الذي حققته في قطاع الكيماويات. والآن، تعمل “سابك” على تطوير هذه العلاقات والبدء بتشكيل تحالفات جديدة طويلة الأجل لتحقيق قيمة كبيرة للشركات، والزبائن، والمملكة بشكل عام.

مال