شركة نايت فرانك : توقعات نمو الناتج المحلي الإجمالي للمملكة هو الأقوى في المنطقة والأساسيات التي يقوم عليها سوق العقارات في السعودية لا تزال ثابتة على المدى الطويل

كشفت شركة نايت فرانك توقعات نمو الناتج المحلي الإجمالي للمملكة العربية السعودية لعام 2021 والتي تبلغ 3.4% والتي وصفتها بأنها هي الأقوى في المنطقة ، مما يدل على أن الأساسيات التي يقوم عليها سوق العقارات في المملكة العربية السعودية لا تزال ثابتة على المدى الطويل.

وتُظهر مراجعة سوق العقارات في المملكة العربية السعودية للربع الرابع من عام 2020 والتي أصدرتها اليوم نايت فرانك الشرق الأوسط أنه في حين أن COVID-19 قد قلص بالتأكيد النشاط في السوق ، ظل أداء السوق، في معظم الأجزاء ، مرنًا.

واضافت يشير مؤشر مديري المشتريات في المملكة العربية السعودية (PMI)، الذي يتتبع الاقتصاد الخاص غير النفطي في البلاد، إلى أن النشاط الاقتصادي وظروف الأعمال تتحسن وأن اقتصاد المملكة العربية السعودية قد ينهي العام في وضع أقوى من المتوقع.

وبحسب “نايت فرانك” بلغ متوسط قراءة مؤشر مديري المشتريات في المملكة العربية السعودية في الربع الرابع من العام الماضي 54.2 ، بزيادة ملحوظة عن متوسط قراءات الربع الثاني والربع الثالث البالغ 46.7 و 49.8 على التوالي. يُظهر المؤشر أن الاقتصاد الخاص غير النفطي قد تحرك بثبات إلى منطقة التوسع خلال الربع الأخير من عام 2020 وكانت قراءة مؤشر ديسمبر 2020 هي الأعلى في 12 شهرًا.

وتوقعت أن يدعم هذا الارتفاع في النشاط التجاري قراءة أقوى من المتوقع للناتج المحلي الإجمالي في الربع الرابع من عام 2020 ونتيجة لذلك من المرجح أن ينكمش الناتج المحلي الإجمالي للمملكة العربية السعودية في عام 2020 بنسبة أقل من 5.4% التي توقعها صندوق النقد الدولي في البداية.

وفيما يخص سوق المكاتب بينت “نايت فرانك” انه منحت وزارة الاستثمار السعودية 812 رخصة استثمار أجنبي خلال الأشهر التسعة الأولى من عام 2020، مقارنة بـ 840 رخصة خلال نفس الفترة من العام السابق.

واستمر أداء سوق المكاتب في الرياض في التراجع في العام حتى الربع الرابع من عام 2020 ، حيث انخفضت الإيجارات من الدرجة الأولى بشكل هامشي بنسبة 0.7% لتصل إلى 1،450 ريال لكل متر مربع ، في حين انخفضت الإيجارات من الدرجة الثانية بنسبة 2.9% إلى 745 ريال لكل متر مربع. ارتفع معدل الشواغر في المساحات المكتبية من الدرجة الأولى بمقدار نقطة مئوية واحدة عن الربع الرابع 2019 ليصل إلى 7% في الربع الرابع 2020، في حين ارتفع معدل الشغور من الدرجة B بمقدار ثلاث نقاط مئوية ليصل إلى 31% خلال نفس الفترة.

واضافت ظل أداء الإيجارات في سوق المكاتب بجدة ضعيفًا في العام حتى الربع الرابع من عام 2020 ، حيث انخفضت إيجارات الدرجة A و B بنسبة 4.2% و 8.0% على التوالي. في المتوسط ، تم تسجيل إيجارات الدرجة الأولى 1،000 ريال لكل متر مربع وإيجارات الدرجة الثانية 688 ريال لكل متر مربع. ارتفع معدل الشواغر عبر المساحات المكتبية من الدرجة الأولى بمقدار نقطتين مئويتين عن الربع الرابع 2019 ليصل إلى 16٪ في الربع الرابع 2020 ، في حين ارتفع معدل الشغور من الدرجة B بمقدار أربع نقاط مئوية ليصل إلى 30٪ خلال نفس الفترة.

واستمر أداء سوق المكاتب في منطقة الدمام الحضرية (DMA) في الانخفاض في العام حتى الربع الرابع من عام 2020 ، حيث انخفضت الإيجارات من الدرجة الأولى بنسبة 4.8٪ لتصل إلى 906 ريال لكل متر مربع ، في حين انخفضت الإيجارات من الدرجة الثانية بنسبة 8.6٪ إلى 602 ريال لكل متر مربع. م. ارتفع معدل الشغور في المساحات المكتبية من الدرجة الأولى بمقدار نقطة مئوية واحدة عن الربع الرابع 2019 ليصل إلى 25٪ في الربع الرابع 2020 ، في حين ارتفع معدل الشغور من الدرجة B بنقطتين مئويتين ليصل إلى 39٪ خلال نفس الفترة.

وعن السوق السكني قالت “نايت فرانك” ساعد القرار الأخير بإعفاء المعاملات العقارية من ضريبة القيمة المضافة بنسبة 15٪ وإدخال ضريبة عقارية أقل على تعزيز النشاط في السوق السكني. وسجل سوق العقارات السكنية في الرياض أداءً مجزأً في العام حتى الربع الرابع من عام 2020 ، حيث ارتفعت أسعار مبيعات الشقق السكنية بنسبة 1.6٪ إلى متوسط 3،317 ريال سعودي لكل متر مربع ، بينما انخفضت أسعار الفلل السكنية بنسبة 2.0٪ لتصل إلى 3700 ريال للمتر المربع الواحد عن العام الماضي. الفترة نفسها. ارتفع إجمالي حجم المعاملات السكنية بنسبة 11٪ ، بينما انخفضت القيمة الإجمالية للمعاملات السكنية بنسبة 6٪ في العام حتى الربع الرابع من عام 2020.

وفي جدة ، انخفض متوسط أسعار مبيعات الشقق السكنية في العام حتى الربع الرابع 2020 بنسبة 2.0٪ إلى 3،721 ريال سعودي لكل متر مربع. وانخفض متوسط أسعار الفلل بنسبة 3.1٪ إلى 4،859 ريال للمتر المربع خلال نفس الفترة. ارتفعت أحجام وقيم المعاملات السكنية في جدة بنسبة 17٪ و 16٪ على التوالي في العام حتى الربع الرابع من عام 2020 ، وهو اتجاه مدفوع بالزيادة الملحوظة في الإقبال على الرهون العقارية المقدمة من البنوك والمؤسسات المالية.

واضافت في العام المنتهي في الربع الرابع من عام 2020 ، ظل أداء السوق السكنية مجزأًا في منطقة الدمام الحضرية (DMA) ، حيث ارتفعت أسعار مبيعات الشقق السكنية في المتوسط بنسبة 0.8٪ لتصل إلى 2930 ريال لكل متر مربع ، في حين انخفض متوسط أسعار مبيعات الفلل السكنية بنسبة 5.1٪. إلى 3،235 ريال لكل متر مربع.

وخلال هذه الفترة ، شهد حجم المعاملات السكنية انخفاضًا بنسبة 9٪ ، بينما ارتفعت القيمة الإجمالية للمعاملات السكنية بنسبة 3٪.

وعن اداء سوق التجزئة اوضحت “نايت فرانك” تراجع أداء السوق في سوق التجزئة في الرياض في جميع القطاعات في العام حتى الربع الرابع من عام 2020 ، حيث انخفض متوسط إيجارات مراكز التسوق الإقليمية والإقليمية الكبرى بنسبة 2.3٪ لتصل إلى 2،680 ريال للمتر المربع ، في حين انخفض متوسط إيجارات المجمعات التجارية بنسبة 3.4٪ لتصل إلى 1،975 ريال لكل متر مربع. ارتفع معدل الشواغر على مستوى السوق في الرياض بمقدار أربع نقاط مئوية في العام حتى الربع الرابع من عام 2020 ليصل إلى 19٪. ظل متوسط الشواغر في مراكز التسوق حيث قدم الملاك حوافز واضحة مثل فترة الإيجار المجانية ومعدلات الإيجار المخفضة للاحتفاظ بالمستأجرين الحاليين واستقطاب الطلب الجديد مرنًا.

في حين أن معدلات الشواغر تتجه نحو الأعلى حيث لم يتم تقديم مثل هذه الحوافز.

استمرت الإيجارات في سوق التجزئة في جدة في التراجع خلال العام حتى الربع الرابع من عام 2020، حيث انخفض متوسط إيجارات مراكز التسوق الإقليمية والإقليمية الكبرى بنسبة 2.7٪ إلى 2669 ريال لكل متر مربع ، في حين انخفض متوسط إيجارات المجمعات التجارية بنسبة 3.1٪ لتصل إلى 1.735 ريال لكل متر مربع. متر مربع ارتفع معدل الشواغر على مستوى السوق في جدة بمقدار سبع نقاط مئوية ليصل إلى 17٪ في العام المنتهي في الربع الرابع من عام 2020. ولا تزال هذه الزيادة مدفوعة بشكل أساسي بإخلاء تجار التجزئة الصغار والمتوسطين بسبب الامتيازات المحدودة المقدمة لدعم الشاغلين.

وتراجع سوق التجزئة في منطقة الدمام الحضرية عبر جميع القطاعات في العام حتى الربع الرابع من عام 2020، حيث انخفض متوسط أسعار إيجارات مراكز التسوق الإقليمية والإقليمية الكبرى بنسبة 2.6٪ لتصل إلى 2،299 ريال لكل متر مربع ، في حين انخفض متوسط أسعار الإيجارات للمراكز التجارية المجتمعية بنسبة 3.0٪ إلى 1،640 ريال لكل متر مربع. ارتفع معدل الشغور على مستوى السوق في منطقة الدمام الحضرية بمقدار ست نقاط مئوية ليصل إلى 11٪ في العام حتى الربع الرابع من عام 2020.

ووفقا لتقرير “نايت فرانك” عن سوق الضيافة، فقد انخفض متوسط الأسعار اليومية في الرياض بنسبة 8.9٪ في عام حتى ديسمبر 2020 ، بينما انخفض الإشغال بنسبة 11.1 نقطة مئوية. ونتيجة لذلك ، انخفضت مستويات إيرادات الغرفة المتوافرة على مستوى السوق بنسبة 25.8٪ خلال هذه الفترة. مع بدء تخفيف قيود السفر في جميع أنحاء المملكة في منتصف سبتمبر ، سجلت الرياض تحسينات هامشية لكل من ADR ومعدلات الإشغال.

وفي جدة ، انخفضت مستويات إيرادات الغرفة المتوافرة على مستوى السوق بنسبة 57.6٪ خلال نفس الفترة. أدى استئناف العمرة للمواطنين السعوديين والمقيمين في أوائل أكتوبر وللحجاج الدوليين في أوائل نوفمبر إلى زيادة بنسبة 7.2 نقطة مئوية في الإشغال منذ سبتمبر. خلال هذه الفترة ، على الرغم من انخفاض ADRs بنسبة 7.3٪ ، زادت إيرادات الغرفة المتوافرة بنسبة 11.2٪.

واضافت على الرغم من التحديات التي واجهها الوباء العالمي ، كان سوق السياحة في منطقة الدمام الحضرية هو الأكثر مرونة مقارنة بأسواق المدن الرئيسية الأخرى في المملكة العربية السعودية. من العام حتى تاريخه في ديسمبر 2020 ، نمت ADRs في DMA بنسبة 1.4٪ على أساس سنوي ، في حين انخفضت مستويات الإشغال بنسبة 2.6 نقطة مئوية. خلال هذه الفترة ، انخفض العائد على الغرفة المتوافرة بنسبة 3.4٪. تنبع مرونة السوق في المقام الأول من الطلب المحلي على الترفيه ، حيث كان المواطنون السعوديون يتطلعون إلى السفر محليًا وليس دوليًا.

مال