صدور الموافقة السامية على استكمال المشروعات التشغيلية والفنية في المسجد النبوي الشريف

أعلن الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ د. عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس صدور الموافقة السامية الكريمة على البدء في مشاريع التطوير والتحديث التشغيلي والفني لنظام الصوت وأنظمة التيار الخفيف والأنظمة الكهروميكانيكية بالمسجد النبوي ومرافقه وفقاً لأحدث وأرقى وأفضل التقنيات العالمية.

وأوضح أن صدور الموافقة على تحديث الأنظمة الكهروميكانيكية ومشاريع التطوير في الحرم الشريف من خلال تطوير أنظمة الصوت والتكييف والتحكم الآلي في مشاريع المسجد النبوي ومواقف السيارات ومباني الخدمات تأتي ضمن ما توليه حكومة هذه البلاد المباركة ليجد زائرو المسجد النبوي الراحة والطمأنينة في أدائهم لعباداتهم بكل يسر وسهولة وراحة وأمان وأنه يجسد عناية القيادة الرشيدة بالحرمين الشريفين وخدمة قاصديهما لما سيكون له أكبر الأثر في نفوس أبناء العالم الإسلامي وزائري الحرمين الشريفين .

وبين أن الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي ووكالتها لشؤون المسجد النبوي تسعى من خلال كوادرها البشرية وأنظمة التقنية على تعزيز وتطوير كل ما يخدم الحرمين الشريفين وفق رؤية تعمل من خلالها الرئاسة العامة على المدى البعيد ومواكبة رؤية المملكة 2030 .

وأكد د. السديس أن الرئاسة تحرص على راحة قاصدي وزائري الحرمين الشريفين وتضع الخطط والدراسات وتواكب كل ما هو جديد ويخدم المسجد الحرام والمسجد النبوي مقدماً شكره لجميع العاملين على ما يبذلونه لخدمة الزوار والعمار على ضوء التوجيهات السديدة للقيادة الرشيدة حفظها الله .

وفي الختام رفع الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي أسمى آيات الشكر والامتنان والتقدير والعرفان لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – ولصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ولي العهد ونائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع – حفظه الله – وصاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان أمير منطقة المدينة المنورة وسمو نائبه صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن خالد – حفظهما الله -.