قاعة مرايا بمحافظة العلا تفوز بواحدة من أرقى جوائز العمارة في العالم

تم اختيار مرايا، القاعة الشهيرة بالحفلات الموسيقية والاحتفالات المختلفة في محافظة العلا الواقعة شمال غرب المملكة، للفوز بواحدة من أرقى جوائز العمارة في العالم.

ومحافظة العلا هي وجهة ذات أهمية عالمية ولها تاريخ إنساني وثقافي يزيد على مئتي ألف عام؛ حيث تقع على مفترق الطرق بين الحضارات العتيقة. وتعد الجائزة التي حصلت عليها قاعة مرايا -وهي جائزة أركيتيزر إيه+ (Architizer A+)- أكبرَ الجوائز المعمارية في العالم، والتي تركز على الترويج والاحتفال بأفضل هندسة معمارية خلال العام.

والجائزة السنوية الدولية تُدار من قِبَل Architizer.com، وهي جمعية دولية مقرها في نيويورك، وتتألف من أكثر من سبعة ملايين من المعماريين الرائدين، وترشح الجائزة خمسة من المرشحين النهائيين، يتم ترشيحهم من اللجنة المحكمة، مع اختيار فائز واحد من اللجنة المحكمة وفائز واحد بتصويت الجماهير في كل فئة.

وقد تم اختيار “مرايا” كمرشح نهائي في فئة الهندسة المعمارية للزجاج (Architecture + Glass) من قِبَل شخصيات بارزة في مجالات متعددة من التصميم والتكنولوجيا والعقارات والموضة. وقد تم اختيار المرشحين للتصفيات النهائية بناء على مقاييس مثل الشكل والوظيفة والتأثير. وقد حصلت “مرايا” على أغلب الأصوات في فئتها؛ لتكون الفائزة بجائزة الاختيار الجماهيري للعام 2020.

وقد رحّب فيليب جونز، الرئيس التنفيذي لإدارة الوجهة وأنشطة التسويق بالهيئة الملكية لمحافظة العلا، بالجائزة المعمارية الرفيعة، معلقًا بأنه على الرغم من إغلاق القاعة حاليًا للتحسينات؛ فإنها سوف تكون علامة رئيسية في رسم معالم الوجهة عندما يتم افتتاح العلا رسميًّا للزوار لزيارتها على مدار السنة في نهايات العام الحالي.

وقال جونز: “من دواعي سروري بشكل شخصي أن أفخر بالتصويت الجماهيري لفوز مرايا، فالزوار يفتتنون دائمًا بتأثير مرايا، كما أنها تمتزج بشكل انسيابي مع المحيط الساحر من حولها”.

وأضاف جونز: “تم تخيل مرايا وتصميمها كجزء من رؤية المملكة العربية السعودية 2030 وتماشيًا مع القِيَم الأساسية للهيئة الملكية لمحافظة العلا، باستخدام نهج مسؤول وحساس؛ فالعلا هي موقع عجائبي معماري مميز وغير مكتشف، ونتطلع في الهيئة الملكية لمحافظة العلا إلى الترحيب بالعالم عندما نفتتح الوجهة قريبًا”.

وتُعد “مرايا” واحدة من عجائب المعمار في العالم؛ حيث تتكون من مجموع 9740 مترًا مربعًا من زجاج المرايا المقدم من مجموعة (جارديان جلاس) للزجاج، وتغطي الجدران الخارجية للهيكل المكعب الشكل، عاكسة للصحراء الشاسعة والمذهلة للعلا. وقد حقق المبنى رقمًا قياسيًّا عالميًّا مع موسوعة جينيس للأرقام القياسية كأكبر مبنى مغطى بالمرايا في العالم لعام 2019، مع مسرحه الذي يبلغ ارتفاعه 26 مترًا.

كما تفتح نافذة مرايا العملاقة بتصميمها القابل للسحب، والتي تبلغ مساحتها أكثر من 800 متر مربع على الطبيعة المحيطة، لتزود الزائر بتجربة أصيلة تمزج بين الطبيعة والترفيه.

وقد تم تصميم مبنى “مرايا” من قِبَل المصمم الإيطالي فلوريان بوجي، من مكتب التصميم الهندسي جيو فورما بميلانو الإيطالية؛ حيث استوحى التصميم من الطبيعة المحيطة، وهي نفس الطبيعة التي أوحت للأنباط في الحضارات القديمة بفنون العمارة في قديم الأزمان.

ومن بين الفنانين العالميين الذين قدموا عروضًا في “مرايا” في عامها الأول أندريا بوتشيلي وليونيل ريتشي وياني وغيرهم. وكان الموقع مؤخرًا اختيارًا لتصوير عدة من الإعلانات التجارية لعدد من العلامات التجارية الفاخرة مثل كارتيه ورولز رويس.

وقال جونز: “كانت العلا لآلاف السنين موجودة على مفترق طرق التبادل الثقافي. ومع “مرايا”، نحن على بُعد خطوة من تحقيق رؤيتنا لإعادة إنشاء مكان من الأحلام، يلهم ويسهل مشاركة الثقافات والأفكار”.

وهناك هدف آخر للهيئة الملكية لمحافظة العلا من بناء قاعة مرايا، وهو يتمثل في تقديم قيمة اقتصادية للسكان المحليين والأعمال التجارية من خلال استراتيجية طموحة لفعاليات الأعمال. فبفضل موقع العلا المركزي مع دول مجلس التعاون الخليجي، والتحسينات المقدمة لقاعة “مرايا”؛ بما في ذلك زيادة السعة وإنشاء طابق مخصص للمؤتمرات مع مطعم في الطابق الأرضي وتراس مذهل على السطح؛ تتمتع “مرايا” بموقع جيد لاستضافة الأحداث التجارية الإقليمية والدولية والمؤتمرات، وكذلك حفلات الزفاف والمناسبات الخاصة الأخرى عند إعادة افتتاحها للأعمال في أواخر العام الحالي.