مؤسسة النقد : ضخ 50 مليار ريال في في القطاع المصرفي كودائع دون فائدة لمدة عام

أكد محافظ مؤسسة النقد العربي السعودي “ساما” الدكتور أحمد الخليفي، في مقابلة مع “العربية” أن ضخ السيولة الذي تم اليوم هو الأول من نوعه منذ جائحة كورونا.

وأضاف الخليفي هذا الضخ لمبلغ 50 مليار ريال في البنوك في السعودية، “كودائع دون فائدة لمدة عام” موضحاً أن هذا الضخ يأتي مختلف عن البرنامج السابق من تأجيل دفعات المقترضين للمنشآت الصغيرة والمتوسطة ورواد الأعمال الذي انطلق سابقا.

وكشف عن عدم وجود أي تغيير يذكر في احتياطيات ساما خلال شهر مايو، موضحاً أنه “لا يوجد أي تغيير بأي شكل لسياسة ربط الريال بالدولار”.

وأوضح أن ما أعلنه وزير المالية السعودي “حول النقل الاستثنائي بقيمة 40 مليار دولار من الاحتياطيات إلى صندوق الاستثمارات العامة لا يؤثر على سعر الصرف عند مستواه الحالي 3.75 ريال لكل دولار ولا على سياسة سعر الصرف”.

وقال إن الأصول الاحتياطية لمؤسسة النقد حتى نهاية مايو 2020، لم تختلف عن مستواها حتى نهاية أبريل 2020 ولم نزل عند معدل احتياطيات يغطي الواردات بعدد أشهر يتجاوز 40 شهرا ويغطي الكتلة النقدية بأكثر من 80%.

وشرح أن القطاع الخاص السعودي كان قائداً للنمو الاقتصادي في العام الماضي، ونما ذلك القطاع 3.8% في مقابل انكماش القطاع النفطي.