مجلة أوف شور تيكنولوجي: السعودية ستصبح أكبر مصدر للغاز الطبيعي في العالم

ذكرت مجلة «أوف شور تيكنولوجي» الأمريكية بأن اكتشاف السعودية احتياطيات كبيرة من الغاز في مياه البحر الأحمر، مكسب يمكن أن يجعل تطلعات المملكة في قطاع إنتاج الغاز الطبيعي أقرب إلى قطف ثماره.

وأشارت المجلة الأمريكية إلى أنه على الرغم من أن البيان الرسمي لم يقدم تقديراً عن حجم احتياطيات الغاز المكتشفة، فإن وزير الطاقة خالد الفالح قال إن أرامكو السعودية ستجري دراسة جدوى استثمارية، بناءً على تكثيف عمليات التنقيب في العامين القادمين.

ولفتت المجلة بأن هذا الاكتشاف يأتي خلال فترة حيوية في حملة المملكة لوضع نفسها كواحدة من أكبر مصدري الغاز في العالم.

مبينة بأن شركة أرامكو السعودية حددت هدف إنتاج يبلغ 23 مليار قدم مكعب في اليوم من الغاز بحلول عام 2030، من حوالى 14 مليار قدم مكعب في اليوم من حقول الغاز التقليدية.

من ناحية أخرى، وقعت أرامكو اتفاقية إطارية مع شركة بترول أبوظبي الوطنية بدولة الإمارات العربية المتحدة للتعاون في استكشاف الفرص التجارية في مجال استكشاف الغاز وإنتاجه في الخارج.

وألمحت إلى تصريح للرئيس التنفيذي لشركة أرامكو أمين الناصر في وقت لاحق مفاده أن الشركة قد تنفق «مليارات الدولارات» على شراء أصول الغاز في الولايات المتحدة.

وأوضحت «أوف شور تكنولوجي» بأنه مع استمرار السعودية في متابعة مقترحاتها المتعلقة بالغاز المجدي تجارياً في الخارج، فإن الوعد بتوفير المزيد من الاحتياطيات في مياه البحر الأحمر يعزز احتمال صعود المملكة السريع إلى موقع الصدارة في الساحة الدولية للغاز.

عكاظ