مجلس إدارة الشركة الزراعية الحكومية في طور التشكيل .. والإعلان عنه قريبا

كشفت لـ”الاقتصادية” مصادر مطلعة، أن مجلس إدارة الشركة الحكومية لتقديم الخدمات الزراعية، في طور التشكيل حاليا، فيما سيتم الإعلان عنه قريبا.

الشركة التي وافق على إنشائها مجلس الوزراء، من شأنها تقديم خدمات زراعية مستدامة، ورفع كفاءة التشغيل بما ينسجم مع أهداف خطة التحول الوطني 2020 و”رؤية 2030″.

كما ستسهم أعمال الشركة ذات الرأسمال ملياري ريال بشكل كبير في تحسين جودة الخدمات، وتقديمها على أسس مستدامة للمنتجات الزراعية، فضلا عن المحافظة على البيئة والموارد الطبيعية واستدامة تنميتها وتحقيق الأمن المائي.

إلى ذلك، أوضح التقرير السنوي لوزارة البيئة والمياه والزراعة اطلعت “الاقتصادية” عليه، أنه تم توجيه دعم حكومي للعاملين في المهن الزراعية بمبلغ 3.5 مليار ريال خلال العام الماضي 2018، مع توفير 1.4 ألف مقعد تدريبي للمهن الفنية في المجال الزراعي ضمن مبادة تطوير الممارسات الزراعية السليمة.

وفقا للتقرير، حرصت الوزارة ممثلة في قطاع الزراعة على إنجاز عديد من البرامج والمشاريع خلال العام الماضي، منها إطلاق برنامج التنمية الريفية على مدى سبع سنوات بقيمة 12 مليار ريال، وتأهيل أكثر من 1600 هكتار من المدرجات الزراعية في المناطق الجنوبية الغربية للمملكة.

في حين تم تخفيض نسبة الإصابة بحشرة سوسة النخيل الحمراء من 0.86 في المائة عام 2017 إلى 0.71 في عام 2018، فضلا عن إصدار 263 ترخيصا زراعيا عام 2018 بزيادة 14.06 في المائة مقارنة بعام 2017.

وأطلقت الوزارة علامة التمور السعودية من خلال أربعة آلاف منفذ للتسويق داخل المملكة وخارجها، الذي من شأنه تطوير عديد من الإجراءات لتطوير صناعة التمور في المملكة عبر إصدار دليل المواصفات القياسية للتمور، ورفع جودة المنتجات المصنعة.

بحسب التقرير، تعمل الوزارة على تقديم خدمات زراعية مستدامة بكفاءة وفاعلية، وستركز على الاستغلال الأمثل للموارد الطبيعية والمحافظة عليها وتحسين الكفاءة الاقتصادية التسويقية الزراعية، حيث تم الترخيص لإنتاج المحاصيل الزراعية ذات الاستهلاك الأقل للمياه خاصة التي تتمتع بميزة نسبية في إنتاجها.

ونفذت الوزارة العام الماضي قرار مجلس الوزراء إيقاف زراعة الأعلاف الخضراء التي تزيد على 50 هكتارا وتقع في الرفع الرسوبي وتعتمد على مياه جوفية، وحددت أنواع المحاصيل الزراعية التي تدخل ضمن نطاق الأعلاف الخضراء المحظورة زراعتها وتحديد بدائل زراعية للأعلاف الخضراء واستكمال المسح التقني الميداني للمزارع الخضراء في السعودية، تمهيدا لبناء قاعدة معلومات متكاملة عن مزارع الأعلاف الخضراء في السعودية.