مجلس إدارة “مدينة الطاقة للتطوير” يعتمد خطة عمل مشروع مدينة الملك سلمان للطاقة “سبارك” وميزانية 2019 ويعين كبار المسؤولين في الشركة

قرر مجلس إدارة شركة “مدينة الطاقة للتطوير” -المالك والمطور الرئيس لمدينة الملك سلمان للطاقة “سبارك”- في اجتماعه الأول الموافقة على خطة العمل 2019- 2021 وميزانية 2019، وتعيين كبار المسؤولين في الشركة.

وقالت الشركة حسب بيان نقلته وكالة الأنباء السعودية، إن مجلس الإدارة وافق على الحوكمة والسياسات الخاصة بالشركة التي تشمل دليل الإدارة، والسياسات المالية، وإدارة العقود والمشتريات، والموارد البشرية، بالإضافة إلى صلاحية الرئيس والمدير التنفيذي للشركة.

وبينت الشركة أن الاجتماع عقد برئاسة النائب الأعلى للرئيس للتنقيب والإنتاج، رئيس مجلس إدارة شركة مدينة الطاقة للتطوير محمد يحيى القحطاني، وعضوية نائب الرئيس للحفر وصيانة الآبار عبد الحميد الرشيد، ونائب الرئيس لتطوير الأعمال الجديدة محمد العساف، ونائب الرئيس للمشتريات وإدارة سلسلة التوريد محمد الشمري، ومساعد المراقب المالي بسام عسيري.

 وقد دشن الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، في ديسمبر الماضي المرحلة الأولى من مشروع مدينة الملك سلمان للطاقة “سبارك”، في المنطقة الشرقية.

وتقع مدينة الملك سلمان للطاقة بين حاضرتي الدمام والأحساء، وسوف يتم تطويرها خلال ثلاث مراحل على مساحة إجمالية تبلغ 50 كيلومترًا مربعًا، تغطي المرحلة الأولى منها مساحة قدرها 12 كيلومترًا مربعًا.

وتتولى شركة أرامكو السعودية تطوير البنية التحتية للمدينة وتشغيلها وإدارتها وصيانتها بالشراكة مع الهيئة السعودية للمدن الصناعية ومناطق التقنية “مدن”.

ويضمّ مشروع المدينة 5 مناطق محورية هي:

1- المنطقة الصناعية: وتنقسم إلى 5 تجمعات صناعية متخصصة، تُسهم في تطوير منظومة القيم المتكاملة لمنتجات وخدمات الطاقة، وستركز التجمعات المتخصصة على التصنيع العام، والكهربائيات والمعدات، والسوائل والكيميائيات، وتشكيل المعادن، والخدمات الصناعية.

2- المنطقة اللوجستية: وتضم الميناء الجاف مع منطقة جمارك تحتوي على منطقة إيداع وإعادة تصدير سيتم ربطها بسكة الحديد الخليجية في المستقبل، كما ستضم المنطقة مجمع خدمات لوجستية، ومرافق خدمية أخرى.

3- منطقة الأعمال: وتضم مركز إدارة المدينة، ومقر أرامكو السعودية الرئيس لأعمال الحفر وصيانة الآبار، وعقارات تجارية تحتوي على مساحات مكتبية، ومطاعم، ومحال تجارية.

4- منطقة التدريب: صممت لتستوعب عشرة مراكز تدريب متخصصة في قطاع الطاقة لتدريب وتطوير الكوادر الوطنية، وتلبية احتياجات المستثمرين في المنطقة.

5- منطقة سكنية وتجارية: وتضم مجمعات سكنية، ووحدات فندقية سيتم عرضها للمستثمرين. كما تتضمن مركزًا صحيًا، ومرافق مساندة.