محادثات بين صندوق الاستثمارات العامة وشركة “لوسيد موتورز” لتطوير نظام لتخزين الطاقة

كشف تقرير حديث أن شركة صناعة السيارات الكهربائية الأمريكية “لوسيد موتورز” تتبع خطي منافستها “تيسلا” وتعمل على تطوير منتجات تخزين طاقة ثابتة.

حيث قال الرئيس التنفيذي للشركة بيتر رولينسون في مقابلة مع وكالة (بلومبيرج) الاخبارية إن الشركة التي تتخذ من نيوارك مقراً لها بولاية كاليفورنيا تعمل على تطوير بطاريات منزلية – على غرار Tesla’s Powerwall. سيكون لديها نفس وحدات خلايا البطارية التي تقوم الشركة بتثبيتها في أول سيارة كهربائية لها.

ولفت رولينسون الى أنه سيكون لديها تأثير مضاعف، فهي فعالة من حيث التكلفة، لذا يمكن استخدامها في أنظمة التخزين الثابتة.

وجاءت تعليقات الرئيس التنفيذي للشركة قبل كشف النقاب عن أولي سيارات الشركة “لوسيد اير”، والتي قالت الشركة أنها أسرع السيارات الكهربائية شحنا، وسيكون لدى السيارة أيضًا نظام شحن ثنائي الاتجاه من السيارة إلى الشبكة يسمح للمالكين بتشغيل منازلهم في حالة انقطاع التيار الكهربائي.

وكشف رولينسون أن لوسيد تجري محادثات أولية مع صندوق الاستثمارات العامة السعودي بشأن نظام تخزين الطاقة على نطاق صناعي. الهدف منه أن تتمكن المملكة العربية السعودية من تخزين الطاقة المولدة من الطاقة الشمسية في بطاريات لوسيد، مما يساعد البلاد على التحول من الاعتماد على النفط وتنويع اقتصادها.

ويرى رولينسون في تعليقه على الخطوة أنه أمر طبيعي أن يكون هنالك تعاون بين الشركة والمساهمين بها.

وكان صندوق الاستثمارات العامة قد ضخ أكثر من مليار دولار في شركة تصنيع السيارات الكهربائية في العام 2018.

يعد كل من Powerwall و Powerpack منتجات تخزين طاقة ثابتة لبطارية ليثيوم أيون قابلة لإعادة الشحن تم تصنيعها بواسطة شركة Tesla، Inc. الغرض من Powerwall هو استخدامه لتخزين الطاقة المنزلية وتخزين الكهرباء للاستهلاك الذاتي للطاقة الشمسية، ووقت استخدام تحويل الحمل، والطاقة الاحتياطية، والاستخدام خارج الشبكة.

مال