محافظ هيئة الاتصالات: استثمار 40 مليار ريال خلال الـ3 سنوات الماضية في البنية التحتية الرقمية.. والعديد من شركات البريد مرشحة للإدراج في السوق المالي

قال الدكتور محمد التميمي محافظ هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات، إن الشركات العاملة في مجال الاتصالات بالمملكة استثمرت خلال الثلاث سنوات الماضية أكثر من 40 مليار ريال في البنية التحتية الرقمية.

وأوضح في مقابلة مع برنامج “في العلن” على القناة السعودية، أن أكثر القطاعات التي يتم التركيز عليها حاليا هي تنمية الحوسبة السحابية وسلسلة البلوك تشين.

وبين أنه لا يمكن القول إن قطاع الاتصالات وصل إلى حالة التشبع لأنه يعتبر مُمكّناً لكثير من القطاعات، مبينا أنه لن يكون هناك تحول رقمي في أي دولة ما لم يكن هناك بنية تحتية رقمية ناضجة على أساسها تتحول القطاعات الأخرى.

وأشار إلى أن عدد أبراج الجيل الخامس في المملكة بلغ أكثر من 12 ألف برج، مبينا أن هناك توجيهات لهيئة الاتصالات وتقنية المعلومات ووزارة الاتصالات لتكون المملكة محور ربط القارات وهذا ما يتم العمل عليه لتنفيذ هذه الطموحات.

وحول قطاع البريد، قال التميمي إنه لا زال أقل من الطموحات، موضحا أن عدد الشركات العاملة في مجال البريد ارتفع من 10 شركات إلى أكثر من 38 شركة، مضيفا أن هناك خطة طموحة تعمل عليها وزارة الاتصالات لتحسين وتسريع ونضج قطاع البريد.

وبين أن حجم سوق البريد في السعودية يبلغ نحو 6 مليارات ريال، يتضمن مؤسسة البريد السعودي، مشيرا الى أن هناك الكثير من الشركات العاملة في قطاع البريد مرشحة لأن يتم إدراجها في السوق المالية السعودية قريبا.

وحول مستوى التنافسية في قطاع الاتصالات، قال التميمي إن مستوى التنافسية في السعودية وصل إلى مرحلة متقدمة جدا، مبينا أن هناك 3 شركات تنظيمية مرخصة بترخيص موحد ومجموع شركات أخرى للمشغل الافتراضي، مضيفا أن التنافسية لا تقاس بعدد الشركات فقط ولكن لها معايير أخرى تكون لها علاقة برضا المستخدم وقدرته على التحول من مقدم إلى آخر.

وبخصوص معدل استخدام البيانات في السعودية، قال إن متوسط الاستخدام يعادل 3 أضعاف المتوسط العالمي، وهذا يحتم على الشركات العاملة في السعودية الاستثمار بثلاثة أضعاف الدول الأخرى.

وحول مستقبل وطموحات الهيئة، قال التميمي إن السعودية ستكون في سنة 2030 في مصاف الدول في الخدمات الرقمية والحلول الذكية والتحول الرقمي الذي يساند الجهات الحكومية في تلبية خدماتهم ورضا المستخدمين.

أرقام