مدينة الملك عبدالله الاقتصادية تُدشن المرحلة الثانية لمشروع أوركيدز السكني

شهدت الأراضي السكنية المطورة لمشروع “أوركيدز” في مدينة الملك عبدالله الاقتصادية، والذي أعلن عنها مؤخراً إقبالاً أدى إلى بيع كافة الأراضي المعروضة من المرحلة الأولى خلال اليوم الأول من إطلاقها. ونزولاً عند رغبة العملاء الكرام والطلب المتزايد، أعلنت المدينة الاقتصادية عن إطلاق المرحلة الثانية من مشروع الأوركيدز والتي ستستمر حتى 21 من شهر مارس الحالي، في مركز العرض والمبيعات المخصص لمشاريع المدينة الاقتصادية في شارع الأمير سلطان بمدينة جدة.

ويمتد مشروع “أوركيدز” على مساحة 755 ألف متر مربع، حيث يضم 1.217 أرضاً سكنية مطورة بكامل البنية التحيتة وجاهزة للإفراغ الفوري تتراوح مساحاتها بين 250 و600 م2، بأسعار تنافسية تبدأ من 224,888 ريـال، وخطط سداد مرنة على خمس سنوات بدون فوائد.

من جهته، أعرب السيد تشارلز بيلي، الرئيس التنفيذي لشركة التطوير العقاري في مدينة الملك عبدالله الاقتصادية، عن سعادته بهذا النجاح الكبير، وصرح قائلاً: “هذه ليست المرة الأولى التي تحقق فيها مبيعاتنا أرقاماً قياسية منذ الطرح الأول. ونحن فخورون بأننا تمكنّا أيضاً من بيع كافة أراضي المرحلة الأولى من مشروع “أوركيدز”، وهو الأمر الذي يعكس الرغبة الملحة للتجربة الفريدة للسكن، ويؤكد بأن المدينة باتت اليوم الموقع الأمثل للسكن والعمل والاستثمار لما تمتلكه من مقومات جودة الحياة المتكاملة أهلتها لذلك وتقديم منتجات سكنية تناسب كافة مستويات الدخل وفق معايير وأساليب حياة عصرية.

الجدير بالذكر أن ألمشروع السكني الجديد يعد أحد برامج جودة الحياة للمدينة الاقتصادية تماشياً مع رؤية المملكة 2030، بضرورة توفير حلول سكنية متنوعة تناسب كافة مستويات الدخل، حيث يقدم فرصاً واعدة للمواطنين لبناء منازل أحلامهم أو راغبي الاستثمار في الأراضي السكنية، المطورة بأحدث أساليب البنية التحتية المتقدمة. وسوف يتمتع السكان بكافة المرافق الحيوية والاجتماعية المتنوعة داخل المدينة الاقتصادية، والتي تتضمن سلسلة متنوعة من المطاعم المطلة على الواجهة البحرية والمارينا، إلى جانب المحلات التجارية وخدمات الرعاية الصحية والأمن والسلامة، إضافة إلى المساجد والحدائق، ومدارس ومرافق تعليمية بمعايير عالمية. كذلك مجموعةٍ من أفخم المرافق الرياضية والاستجمام.