مركز الملك فهد لأمراض القلب

يعد مركز الملك فهد لأمراض وجراحة القلب أكبر مركز قلب على مستوى منطقة الشرق الأوسط حيث يقع في (7) طوابق، تقع في قبو وخمسة طوابق تبلغ مساحة الطابق الواحد (12000) متر مربع. وتبلغ السعة السريرية الإجمالية للمركز (160) سريراً.
وقد يرى البعض أن عدد الأسرة يعد قليلاً مقارنة بحجم المركز، ولكن المركز يعتبر منشأة مختلفة عن أمثاله في المملكة والعالم حيث يعتبر مستشفى متكاملا للقلب، يضم أقساما للإسعاف، المعامل والمختبرات، العيادات الخارجية، لذلك كانت الأسرة قليلة، ومن النادر أن تجد مركز قلب توجد به هذه الأقسام، بل تعتمد مراكز القلب في خدماتها على المستشفى الذي تقع داخله.

ومريض مركز الملك فهد لأمراض وجراحة القلب لا يحتاج أن يخرج نهائياً لعمل أي نوع من الأشعة أو الفحوصات، سواء كانت أشعة أو معامل للقلب أو غير القلب، حيث إن المريض في مراكز القلب الأخرى يضطر للذهاب لقسم الأشعة العام في المستشفى فيما يضم مركز الملك فهد قسم الأشعات بأكملها، والمعامل بأكملها، وبنك دم خاصا به، كما يوجد به قسم تأهيل للمرضى بعد العمليات.

وتعتبر خدمة الإسعاف من الخدمات النوعية والمتميزة التي يقدمها المركز للمرضى، حيث تتمثل الأهمية العادية للإسعاف لدى مراكز القلب في استقبال الحالات عن طريق قسم الطوارئ بالمستشفى، وتجرى له الفحوصات الأولية، ويستدعى طبيب القلب من المركز إلى طوارئ المستشفى، أو إحالتها للاسعاف الداخلي، وتعطى الأولوية للحالات الطارئة، فيما تنتظر الحالات الأخرى دورها حسب أولوية الحضور وهذا هو المتعارف عليه في مراكز القلب بالمملكة وكافة دول العالم.