مستشفى ومركز الدارة الطبي يبدأ استقبال المرضى خلال النصف الأول من العام 2019

يبدأ مستشفى ومركز الدارة الطبي في الرياض، استقبال المرضى خلال النصف الأول من العام 2019، حيث سيحتضن المستشفى مرافق العيادات الخارجية ومركزاً متخصصاً لجراحة اليوم الواحد. كما سيوفر المستشفى تخصصات للكبار والمراهقين والأطفال وخدمات الطوارئ والعديد من التخصصات الطبية الأخرى، وسيكون مجهزاً بأحدث التقنيات والأجهزة المتقدمة للتصوير الإشعاعي وخدمات الصيدلية وخدمات المختبر وعلم الأمراض والملفات الطبية الالكترونية.

وفي هذا السياق، قال البروفيسور عدنان عزت، الرئيس العام التنفيذي لمستشفى ومركز الدارة الطبي: “المستشفى سيقدم خدماته لكافة أفراد المجتمع وسيرسي جملة من المعايير للتميز الطبي عبر تقديم  نماذج الرعاية الصحية على مستوى المملكة”.

وأضاف د. عزت: “انطلاقاً من حرصنا على مواكبة رؤية المملكة 2030 فإنه سيكون لمستشفى ومركز الدارة الطبي دور محوري في الارتقاء بمعايير الرعاية الصحية في المملكة، خاصة في المجالات التي منحتها حكومتنا الرشيدة أولوية قصوى مثل الحالات الصحية المزمنة والأمراض المرتبطة بنمط الحياة. كما أن المستشفى ملتزم بدعم الكوادر الوطنية المتميزة من خلال استقطاب أفضل الكفاءات الوطنية المؤهلة في مختلف التخصصات الطبية والإدارية، وكذلك استقطاب الكفاءات الأجنبية المتميزة ذات الخبرة الطويلة من أوروبا وأمريكا الشمالية ومختلف دول العالم في المجالات الطبية والتمريضية والفنية والإدارية مما سيتيح للمستشفى تحقيق أهدافه المنشودة”.

من جهته، ذكر عثمان منقارة، المدير العام لشركة الدارة الطبية: “يهدف نموذج العمل الذي سيطبقه مستشفى الدارة إلى اعتماد أفضل ممارسات الرعاية الصحية العالمية وتطبيقها على المستوى المحلي في المملكة العربية السعودية والشرق الأوسط. ولا شك في أن الاستفادة من الشراكة الاستراتيجية مع مستشفيات ومراكز هنري فورد للرعاية الصحية وتراثها العريق وخبرتها الواسعة ومعارفها العميقة في تقديم الرعاية الصحية، جميعها عوامل لعبت دوراً محورياً في تصميم مستشفى ومركز الدارة الطبي، وتأتي تلك الشراكة الاستراتيجية لتدعم المخرجات الطبية وتوحيد معايير الرعاية والكفاءة التشغيلية وضمان تطبيق أرقى معايير وممارسات السلامة في مختلف الإجراءات الطبية والإدارية”.

وبدورها، قدمت “منظومة هنري فورد للرعاية الصحية” مجموعة من الإرشادات والتطبيقات حول أفضل الممارسات في مجال رعاية المرضى والجودة والسلامة والتقنيات وخدمة العملاء.

واختتم د. عزت: “أود أن اغتنم هذه الفرصة لأتقدم بجزيل الشكر لجميع الجهات الحكومية التي قدمت لنا الدعم والتوجيه، كما نعرب عن خالص امتناننا لجميع الذين عملوا طيلة هذه الفترة على المشروع، ونثمّن غالياً ما أظهروه من التزام وتفانٍ ودعم لامحدود”.

تجدر الإشارة إلى أن “مستشفى ومركز الدارة الطبي” سيقدم أرقى المعايير العالمية للرعاية الطبية للمجتمع في المملكة العربية السعودية، إضافة إلى الجودة الفائقة والخدمات عالية الكفاءة باستخدام أحدث التقنيات الطبية لإضفاء مزيد من الراحة والتميز وضمان تجربة مثالية للمرضى. وسيوفر المستشفى غرفاً خاصة وواسعة للمرضى مجهزة بمرافق من معايير عالية لإثراء تجربة علاجهم وفترة إقامتهم في المستشفى.

مال