هيئة الاتصالات تطلق مبادرة فتح النطاق العريض لشبكات الاتصالات

أعلنت هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات اليوم, إطلاق مبادرة فتح النطاق العريض لشبكات الاتصالات الثابتة لأكثر من مشغل خدمة في المملكة، حيث تهدف لتمكين مقدمي الخدمة من الاستفادة من شبكات الاتصالات القائمة الخاصة بمقدمي الخدمة الآخرين وتلبية متطلبات المستفيدين من خلالها.

ونتيجة لجهود الهيئة عبر هذه المبادرة؛ جرى اليوم توقيع اتفاقية تجارية بين شركة الاتصالات السعودية (STC) وشركة الاتصالات المتنقلة السعودية (زين) في مقر الهيئة، حيث تقضي هذه الاتفاقية بين الشركتين بفتح المجال أمام شركة الاتصالات المتنقلة السعودية (زين) لاستخدام شبكة شركة الاتصالات السعودية (STC)، مما سيمكِّن المستخدمين من الاشتراك عبر إحدى الشركتين أيًا كان مالك البنية التحتية، وبالتالي تمكين جميع المستخدمين الذين تغطيهم شبكات شركة (STC) للألياف البصرية “الفايبر” من اختيار شركة (زين) لتقديم خدمات الاتصالات والإنترنت عند رغبتهم.

وأكد معالي محافظ هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات الدكتور عبدالعزيز بن سالم الرويس, أن هذه المبادرة تعد خطوة مهمة ومؤثرة في مسيرة تقليل التحديات أمام سوق النطاق العريض، ودعم وصول مقدمي الخدمة لأكبر عدد من المستخدمين، وزيادة عدد الخيارات المتاحة لهم؛ مما سينتج عنه رفع مستوى المنافسة والارتقاء بجودة الخدمة ومدى رضا المستفيد عنها.

وتوقع معاليه أن تتوسع هذه المبادرة على مستوى شركات الاتصالات الأخرى المقدمة للخدمة وأن تسهم في زيادة عدد المشتركين من أفراد وقطاعات حكومية وخاصة، إذا ستبلغ نقاط الوصول لشبكات النطاق العريض وفق مبادرة وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات أكثر من 4 مليون وحدة؛ مما له أعمق الأثر في بناء شبكة رقمية شاملة تنسجم مع مستهدفات رؤية المملكة 2030، ومع تطلعات النهوض بخدمات قطاع الاتصالات فيها.

يذكر أن هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات كانت قد كرست العديد من الجهود في سبيل إطلاق هذه المبادرة، ابتداءً من طرحها لنموذج الوصول المفتوح (Open Access) على مقدمي الخدمات كونه وسيلة تنظيمية فاعلة في مجال الاستفادة من شبكات النطاق العريض، ومرورًا بعقدها للعديد من الاجتماعات وورش العمل التي تجمع بين مقدمي الخدمات وتهدف إلى توحيد وجهات النظر فيما بينهم وتذليل الصعاب أمامهم، ووصولًا إلى دعم الاتفاقيات التي تعقد بين مقدمي الخدمات.