هيئة السياحة تعقد ورشة عمل لتنفيذ مشروع الأمير محمد بن سلمان لتطوير المساجد التاريخية

عقدت الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني ممثلة في برنامج إعمار المساجد التاريخية بمركز التراث العمراني الوطني مؤخراً، ورشة عمل لتنفيذ مشروع الأمير محمد بن سلمان لتطوير المساجد التاريخية، بحضور الدكتور محسن بن فرحان القرني مستشار التراث العمراني – المدير التنفيذي لبرنامج إعمار المساجد التاريخية، وممثل وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة الإرشاد الأستاذ سالم الغامدي، وفريق الهيئة المشارك في المشروع، وفريق إستشاري المشروع، وفريق شركات المقاولات التي تعمل على تنفيذ المرحلة من المشروع في مناطق المملكة.

وتتمثل المرحلة الأولى في ترميم وتأهيل 30 مسجداً تاريخياً تم إصدار التراخيص اللازمة لها من خلال وزارة الشؤون الإسلامية، وفروع هيئة السياحة بالمناطق.

وفي بداية ورشة العمل، رحب القرني بالمشاركين في الورشة وركز على أهمية تنفيذ المرحلة الأولى من مشروع الأمير محمد بن سلمان لتطوير المساجد التاريخية في موعدها المحدد، وعلى أهمية أن يكون التنفيذ بأعلى مستوى من الجودة، كما تم خلال الورشة تقديم نموذج لمشروع ترميم مبنى تاريخي واستعراض أهم المراحل في التنفيذ والمواصفات الفنية لذلك.

كما استعرض المجتمعون خطة وسير العمل المقدمة من كل مقاول وإعطاء الملاحظات عليها، والإجابة عن استفسارات المقاولين حول أهم المواضيع التي تتطلب وضع آلية لإنجازها.

وفي نهاية الورشة، شكر القرني المشاركين في الورشة، وشكر وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة الإرشاد على تجاوبها السريع في استخراج التراخيص اللازمة لترميم وتأهيل المساجد المستهدفة وتسليمها للمقاولين وعلى دعمها المتواصل في تنفيذ المشروع.