هيئة تنمية الصادرات: بنك الصادرات يدخل مرحلة التشغيل قريباً

توقع الأمين العام لـ”هيئة تنمية الصادرات” صالح السلمي، أن يدخل بنك الصادرات والأنظمة الإلكترونية المرحلة التشغيلية خلال الربع الأخير من 2019 أو بداية الربع الأول لـ2020.

وقال السلمي لصحيفة “عكاظ” المحلية، إن مشروع إنشاء البنك في مراحل متقدمة، حيث تم رفعه للمقام السامي وبانتظار الموافقة عليه قريباً.

وأوضح الأمين العام للهيئة، أن البنك لن ينافس البنوك التجارية وسيكمل منظومة التمويل في الأسواق الخارجية ذات المخاطر العالية، التي لا تمولها بعض البنوك التجارية.

وأعلنت الهيئة عن العمل على إنشاء بنك الصادرات في نهاية 2017 برأس مال 30 مليار ريال من أجل تشجيع التصدير ودعم مشاريع الصناعة والتعدين بالسعودية.

ولحين إنشاء البنك اعتمدت الهيئة مبادرة تعزيز تمويل الصادرات السعودية بمبلغ 5 مليارات مؤقتاً، لكل المنشآت في جميع القطاعات باستثناء النفطية.

وتأتي مبادرات الهيئة من أجل دعم الصادرات في إطار “رؤية 2030” لرفع قيمة الصادرات غير النفطية إلى 2.5 تريليون ريال، مما يوصل السعودية إلى هدفها في التخلص من اعتماد اقتصادها على النفط.