وزارة التعليم تنهي تنفيذ 786 مبنى تعليمياً في كافة المناطق بكلفة تجاوزت 8.7 مليارات ريال خلال عامين

قالت وزارة التعليم اليوم: إنه بناءً على توجيه ومتابعة الوزير د.حمد بن محمد آل الشيخ بزيادة الطاقة الاستيعابية في مدارس المدن الكبرى ومعالجة المشاريع المتعثرة؛ نفذت وزارة التعليم 786 مبنى تعليميًّا في كافة مناطق ومحافظات المملكة خلال العامين الماضيين، بطاقة استيعابية تزيد على 464 ألف طالب وطالبة، بكلفة إجمالية تجاوزت 8.7 مليارات ريال، إلى جانب استكمال شركة “تطوير للمباني” 452 مشروعًا متعثرًا، وتأهيل 11.138 فصلًا.

وتهدف المشروعات إلى إيجاد حلول لحالات التكدس الطلابي، وزيادة الطاقة الاستيعابية، من خلال تأهيل المباني التعليمية وترميم المدارس، وإنشاء فصول جديدة، ومعالجة المشروعات المتعثرة، والإنفاق على تأثيث وصيانة الخدمات في المنشآت التعليمية؛ حيث قامت لجنة عليا -برئاسة مساعد وزير التعليم- بزيارة لتلك المناطق والمحافظات؛ للاطلاع على الصعوبات التي تواجه مدارسها لتذليلها، والبت في حالات المعالجة المطلوبة.

واعتمدت الوزارة تنفيذ عدد من الحلول بمدارس الحد الجنوبي (جازان ونجران) بإنشاء 83 فصلًا إضافيًّا، إلى جانب تأهيل 25 مدرسة ومجمعًا تعليميًّا تحتوي على 32 فصلًا، وتأثيث وتجهيز عدد من المدارس المستعادة بتكلفة بلغت 79 مليون ريال؛ حيث سيستفيد من تلك الإجراءات العاجلة 21.240 طالبًا وطالبةً.

وأنهت وزارة التعليم ترميم 19 مدرسة في الأحساء والمنطقة الشرقية، وأنشأت 16 فصلًا إضافيًّا، إلى جانب إنفاق 98.4 مليون ريال على التأثيث والصيانة، والاستغناء عن 25 مبنى مستأجرًا؛ مما سينتج عنه استفادة ما يزيد على 5000 طالب وطالبة بالمنطقة، كما اعتمدت الوزارة في منطقة المدينة المنورة تنفيذ 22 فصلًا إضافيًّا، وإنفاق 78.7 مليون ريال على التأسيس والصيانة، والاستغناء عن 7 مبان مستأجرة.

ونفذت “التعليم” في منطقة الرياض 80 فصلًا إضافيًّا، وأهّلت 27 مدرسة، إضافة إلى تأهيل 50 ملعبًا عشبيًّا، وإنفاق 98.3 مليون ريال على التأثيث والصيانة، كما اعتمدت الوزارة تنفيذ 64 فصلًا إضافيًّا في محافظة جدة، وتأهيل 4 مبانٍ مُخلاة، ومعالجة تعثر 6 مشاريع، إلى جانب إنفاق 22.2 مليون ريال على التأثيث والصيانة، والاستغناء عن 9 مبانٍ مستأجرة؛ حيث سيستفيد من تلك الإجراءات 6.715 طالبًا وطالبةً.