وزير الإعلام المكلف يُدشن المنصات الرقمية للمحتوى البرامجي والإذاعي” الأولى” و برامج دورة رمضان المقبل لهيئة الإذاعة والتلفزيون

دشّن معالي وزير الإعلام المكلَّف الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي، مساء اليوم، “المنصات الرقمية للمحتوى البرامجي والإذاعي الأولى” و “برامج دورة رمضان المقبل” لهيئة الإذاعة والتلفزيون، التي سيتم عرضها خلال شهر رمضان المبارك على قنواتها التلفزيونية ومحطاتها الإذاعية، بحضور عددٍ من الإعلاميين والمثقفين، وذلك بمقر الهيئة بالرياض.

وأكد معالي وزير الإعلام، خلال كلمته التي ألقاها بهذه المناسبة، أن مسيرة النجاح تحتاج لجهد متواصل للوصول إلى ما يطمح له كل مواطن من هيئة الإذاعة والتلفزيون، وأن المحتوى الجيد يفرض نفسه، لاسيما وأن الإعلام لديه رسالة مهمة تتطلب الالتزام والمسؤولية وفي نفس الوقت الإبداع والابتكار، لمواصلة بذل الجھود والسير بشكل متوازٍ مع مرحلة التطور المتسارع الذي تعيشه المملكة في قطاعاتھا كافة توافقاً مع رؤية 2030م.

كما ثمن معاليه جهود منسوبي الهيئة في دورة يناير البرامجية، معربًا عن أمله أن تحقق دورة رمضان نجاحات أفضل وتميز في المحتوى ورضا للجمهور.

وأوضح الرئيس التنفيذي لهيئة الإذاعة والتلفزيون محمد الحارثي، أن الدورة الرمضانية تمت برمجتها لتلامس الاهتمامات والأذواق، مشيرًا إلى أن التنوع الذي تضمنته البرامج يهدف لإرضاء الشريحة الأكبر من المتابعين.

وأشار إلى أن إطلاق منصة (الأولى) يهدف إلى الاستفادة من حجم البرامج على قنوات هيئة الإذاعة والتلفزيون والاستفادة أيضا من الأرشيف الضخم الذي تمتلكه الهيئة، الذي يعد واحدًا من أهم أصولها عن مسلسلات متميزة على “السعودية” في رمضان.

مما يذكر أن قناة السعودية ستعرض 4 مسلسلات كوميدية، يأتي في مقدمتها مسلسل “باركود”، ومسلسل “إسعاف” ومسلسل “مالي شغل بالسوق” و” مسلسل الدراما الكويتي “مطر صيف”، وثمانٍ برامج على شاشة السعودية في رمضان، إضافة إلى البرنامج الحواري “المسار”، وبرنامج “الأيام الخالية”، و”المساجد التاريخية” و”أعلام الحرمين”، إلى جانب عدد من المسلسلات الأخرى على SBC في رمضان، وبرنامج “تجربة فريدة”، والبرامج الوثائقية “ليلى” و”إعمار الأرض”، وبرنامج المسابقات “تحدي المشاھير.”