وزير البيئة والمياه يتفقد سير العمل بمشروع “الجهين الثنائي” بتحلية أملج

قام معالي وزير البيئة والمياه والزراعة رئيس مجلس إدارة المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة المهندس عبدالرحمن بن عبدالمحسن الفضلي اليوم ، بجولة تفقدية لمشروع “الهجين الثنائي” أحد المشاريع التطبيقية لمعهد الأبحاث وتقنيات التحلية في محطة تحلية أملج، بحضور محافظ المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة المهندس علي عبدالرحمن الحازمي ومدير محطة تحلية أملج المهندس عبدالله أحمد الحجوري.

واستمع معاليه ومرافقوه خلال الجولة لشرح من مدير المشروع المهندس جراح الفوزان عن سير العمل بالمشروع ، وعن نتائج تطبيق تقنية “الهجين الثنائي” التي أسهمت في زيادة إنتاج محطة أملج من المياه المحلاة إلى الضعف الذي انعكس عى قلة معدل اتساخ الاغشية، مما أدى إلى التقليل من معدلات الغسيل للأغشية.

وقدم المهندس الفضلي شكره للقائمين على معهد الابحاث والتقنية، وحثهم على بذل المزيد من الجهد بالاستفادة من مخرجات البحوث العلمية في مجال تطوير التقنيات، وتعزيز المحتوى المحلي لصناعة التحلية، داعياً الى مواصلة الإنجازات النوعية التى من شأنها تحقيق أهداف التميز التشغيلي وزيادة الانتاج، مشدداً على أهمية الاستمرار في تحقيق أعلى معدلات السلامة، التي تسهم في رفع الكفاءة الانتاجية، ويساعد على تلبية الاحتياج من المياه المحلاة، فضلاً عن اسهامة في تحقيق الأمن المائي، وتعزيز المحتوى المحلي لصناعة التحلية، بما يتماشى مع اهداف رؤية المملكة 2030.

وأوضح مدير عام معهد الأبحاث وتقنيات التحلية الدكتور أحمد العمودي ، أن المشروع عبارة عن تطبيق لبراءة اختراع مسجلة باسم المؤسسة، بعد أن حظي بدعم وزير البيئة والمياه والزراعة ومحافظ المؤسسة، لتحويل نجاحات المعهد في محطاتة التجريبية لأرض الواقع وتنفيذها على مستوى تجاري.