‏أمير ‎جازان يدشن أولى مراحل العمل بمشروع مطار الملك عبدالله الجديد بجازان

دشن صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز أمير منطقة جازان، بحضور صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن عبد العزيز بن محمد بن عبد العزيز نائب أمير منطقة جازان ومعالي رئيس الهيئة العامة للطيران المدني الأستاذ عبدالحكيم بن محمد التميمي، اليوم, أولى مراحل العمل بمشروع مطار الملك عبدالله الجديد بجازان ، وذلك بقاعة الاجتماعات الرئيسية بالإمارة.

ورفع سمو أمير منطقة جازان في كلمة له في مستهل حفل التدشين الشكر والعرفان باسمه ونيابة عن أهالي المنطقة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين ـ حفظهما الله ـ بهذه المناسبة, مؤكداً أهمية تنفيذ مشروع المطار الجديد, الذي يأتي تلبية للحاجة المتزايدة على حركة النقل الجوي والكثافة العددية التي يشهدها المطار من قبل المسافرين والقادمين من أبناء المنطقة وزوارها ومنسوبي الشركات والقطاعات العاملة بجازان.

وشدد سمو أمير منطقة جازان على أهمية تنفيذ المشروع بما يلبي تلك الاحتياجات , منوهاً بالجهود التي تبذلها الهيئة العامة للطيران المدني في هذا المجال وكذا فيما يخص تنفيذ العديد من الأعمال بالمطار الحالي بما يضمن تقديم أفضل الخدمات للقادمين للمنطقة , طيلة الفترة التي تسبق اكتمال تنفيذ المطار الجديد, راجياً سموه العون والتوفيق للجميع.

وأفاد الأمير محمد بن ناصر في ختام كلمته أن تنفيذ مشروع المطار يأتي امتدادا للرعاية الكريمة التي توليها حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين – حفظهما الله – لكل ما يضمن راحة ورفاهية المواطن ، ويسهم في تنمية وتقدم الوطن، سائلاً الله تعالى ان يديم على وطننا العزيز أمنه واستقراره في ضل قيادته الرشيدة.

عقب ذلك شاهد سمو أمير منطقة جازان والحضور عرضاً مرئياً عن المطار ومراحل تنفيذها والخدمات التي سيقدمها لأبناء الوطن ومنطقة جازان بوجه خاص عن مشروع المطار الذي سينفذ بموقع السبخة على بعد 30 كليو متراً شمال مركز مدينة جيزان، ويتكون من مبنى صالة كبار الزوار وصالة السفر الرئيسية بطاقة استيعابية تبلغ 3.6 مليون مسافر سنويا، وبتكلفة إجمالية تزيد عن مليارين و500 مليون ريال، ويقام على مساحة إجمالية تبلغ (57.500) متر مربع, وسيتم تنفيذه خلال ثلاث سنوات ونصف، ليكون واحداً من أهم المشروعات التنموية والمعالم الحضارية التي تبرز ما وصلت إليه منطقة جازان وجميع مناطق وطننا العزيز من تطور ونمو في مختلف المجالات.

وشاهد سموه أمير المنطقة والحضور عرضاً مماثلاً من أمانة منطقة جازان عن مطار جازان الجديد الذي يقع في منطقة وسط بين مختلف محافظات المنطقة , وكذا الطرق التي تربط المطار بمدينة جيزان من جهة ومدينة جازان للصناعات التحويلية وبقية محافظات المنطقة من جهة أخرى.

إثر ذلك دشن سمو أمير المنطقة إلكترونياً أولى مراحل العمل بمشروع المطار, مؤكداً سموه ومعالي رئيس الهيئة العامة للطيران المدني إعتماد المبالغ اللازمة لتنفيذ مشروع مطار محافظة فرسان, فيما تعمل الهيئة حالياً على إعداد التصاميم الهندسية الخاصة بالمطار الذي تزيد قيمته الإجمالية عن “340” مليون ريال, والذي سيتم الإعلان عن البدء في تنفيذه خلال الفترة القليلة القادمة.

وفي ختام حفل التدشين تسلم سمو أمير المنطقة هدية تذكارية من معالي رئيس الهيئة العامة للطيران المدني بالمناسبة.
وحضر التدشين وكيل إمارة منطقة جازان المكلف عبدالله بن صالح المديميغ , ووكيل الإمارة للشؤون التنموية خالد بن عبدالعزيز القصيبي وأعضاء مجلس المنطقة.

واس

 

This function has been disabled for مشاريع السعودية.