23 في المئة نسبة نمو قطاعات الأغذية والخدمات اللوجستية في الوادي الصناعي

حقق الوادي الصناعي في مدينة الملك عبدالله الاقتصادية في رابغ نمواً في عدد الشركات المستثمرة بقطاعات الأغذية والسلع الاستهلاكية والخدمات اللوجستية الداعمة في الوادي الصناعي بنسبة 23 في المئة خلال العام 2019م، ليصبح إجمالي عدد الشركات المستثمرة في هذا القطاع 21 شركة، كما سجل الوادي الصناعي نمواً بنسبة 18 في المئة العام الماضي في قطاع الأدوية، ووصل عدد شركات هذا القطاع إلى 14 شركة محلية وعالمية.

وأوضح الرئيس التنفيذي للوادي الصناعي المهندس أيمن منسي، أن الوادي يحمل أفاقاً واعدة للشركات والمستثمرين بفضل البنية التحتية العصرية والمتكاملة التي يتميز بها إضافة إلى الخدمات العامة المتقدمة، ناهيك عن موقعه الاستراتيجي واتصاله المباشر بميناء الملك عبدالله أحد أسرع موانئ العالم نمواً، إضافةً إلى جهة تنظيمية واحدة وهي هيئة المدن الاقتصادية، كما تتوفر الخيارات والمساحات المتنوعة للأراضي الصناعية والمستودعات بتسهيلات مشجعة وأسعار تنافسية سواء للتملك أو الإيجار، إضافة إلى برامج قطاع جودة الحياة المختلفة والمساكن باختلاف مستويات الدخل بالأقساط دون أية فوائد.

يُذكر أن الوادي الصناعي يُعد مركزاً إقليمياً لجذب الاستثمارات في مجال الصناعات والخدمات اللوجستية، ومحركاً مهماً لنمو الأعمال في المدينة الاقتصادية ومصدراً لتوفير فرص العمل النوعية للكفاءات الوطنية، وقد بات اليوم موطناً للعديد من الشركات المحلية والعالمية، وذلك في ستة قطاعات رئيسة تضم المنتجات الدوائية والصيدلانية، والسلع الغذائية والاستهلاكية، والخدمات اللوجستية، والصناعات البلاستيكية، ومواد الإنشاء والبناء وقطاع صناعة وتجميع المركبات والآليات.