6 جوائز عالمية تُشيد بريادة أرامكو في تطوير تقنيات التنقيب والإنتاج

برهنت أرامكو السعودية على دورها القيادي في تطوير تقنيات التنقيب والإنتاج، بحصولها على ست من جوائز التقدير الخاصة للابتكار الهندسي، التي تمنحها مؤسسة هارت إنيرجي، وهي من أفضل المؤسسات في هذا القطاع.

وتعد جوائز التقدير التي تمنحها مؤسسة هارت إنيرجي، التي تأسست في عام 1973م، أفضل برنامج للجوائز الهندسية في قطاع الطاقة، وتحظى باحترام واسع. وتَسَلّم عدد من مهندسي الشركة وعلمائها الجوائز المرموقة في فئات التنقيب وعلوم الأرض، ومثاقب الحفر، والاستخلاص المحسن للنفط، والاستخلاص المعزز للنفط، وأعمال المعالجة، والأنظمة الذكية وإدارة المياه.

أربع من التقنيات الست الفائزة كانت منتجات لمركز الأبحاث المتقدمة في “إكسبك”، تتعامل مع تحديات ميدانية في سلسلة القيمة في قطاع التنقيب والإنتاج؛ بما في ذلك التنقيب، وهندسة المكامن، والحفر والإنتاج، كانت كما يلي:

جائزة التنقيب وعلوم الأرض لسبايس راك (SpiceRack): يقوم مركز الأبحاث المتقدمة في إكسبك، بالتعاون مع (سيبيد جيوسوليوشنز)، بتطوير حل ابتكاري ذاتي وعالي الإنتاجية وذي جدوى، معتمد اعتمادًا كاملًا على تقنية الروبوتات، للحصول على بيانات حول الذبذبات الزلزالية في قيعان البحار.

جائزة مثاقب الحفر؛ وذلك لمثاقب الألماس متعددة البلورات فائقة القوة، والتي لا تحتاج لوسيط كيميائي، وهي تقنية تسعى لتطوير مثاقب حفر قوية ومستدامة، قادرة على الحفر في التكوينات القاسية والمحكمة. ويجري تطوير هذه التقنية بالتعاون مع شركة (تشينغدو دونغوي تكنولوجي المحدودة).

جائزة أعمال المعالجة والاستخلاص المحسن للنفط والاستخلاص المعزز للنفط؛ وذلك للمعالجات الكيميائية متناهية الصغر للمكامن، وهي منصة تقنية مستدامة وذات كفاءة اقتصادية وعملية، تطبق المعالجات الكيميائية في ثقوب الآبار التي تحتاج لذلك؛ وذلك في أعماق مكامن الموارد الهيدروكربونية.

جائزة إدارة المياه؛ وذلك لتقنية الفصل الدقيق للمياه عن النفط بواسطة الموجات الصوتية، وهي تقنية مبتكرة تستخدم قدرًا أقل من الطاقة، وتحتاج لتدخل أقل لتقوم بدقة بفصل النفط عن المياه في قاع البئر والسطح، وتركز على تخفيض نسب الماء وكميات المياه الناتجة من المكامن القديمة.

أما التقنية الخامسة الفائزة فهي تقنية (غمبونيت)، وهي منصة تقنية طوّرتها شركة (داتا غمبو)، وهي شركة ناشئة مقرها في أمريكا تملكها جزئيًّا شركة أرامكو السعودية لمشاريع الطاقة، التي تمثل ذراع الشركة لاستثمارات رأس المال الجريء. وحازت التقنية على جائزة الأنظمة الذكية تقديرًا لمنصة سلسلة الكتل (بلوك تشين) التابعة لها، التي تتيح إمكانية أتمتة تنفيذ العقود والدفع في قطاع النفط والغاز، ودمج بيانات إنترنت الأشياء والعقود الذكية وسجلات الحسابات الموزعة، واستخدام شبكة من المشاركين في خدمات حقول النفط للأصول وتتبع المواد.

كما منح البرنامج جائزة الاستخلاص المحسن للنفط والاستخلاص المعزز للنفط وأعمال المعالجة لنظام (فايبرلاين) للتدخل؛ حيث توفر هذه التقنية، التي كانت ثمرة للتعاون بين مركز الأبحاث المتقدمة في إكسبك وشركة (ويل سينس تكنولوجي المحدودة) المملوكة جزئيًّا لشركة أرامكو السعودية لمشاريع الطاقة، حلولًا منخفضة التكاليف للحصول على البيانات من آبار الإنتاج والحقن، بدون الحاجة إلى تدخات كبيرة في سير الأعمال.

وتُجسّد هذه الحلول الفائزة، جودة الأبحاث التي يقوم بها مهندسو الشركة وعلماؤها، وهي ثمرة لرؤية الشركة والاستثمار طويل المدى في الأبحاث والتطوير في قطاع التنقيب والإنتاج. ويُظهر هذا التكريم بوضوح دور أرامكو السعودية الرائد في تقنية النفط والغاز، كما يُعد محفزًا لتحقيق مستويات أعلى من التميز من خلال توفير حلول متطورة لأعمال التنقيب والإنتاج في الشركة؛ حيث تقوم شركة أرامكو السعودية لمشاريع الطاقة بصنع القيمة من خلال الاعتماد على المصادر الداخلية وبالتعاون مع الفرص الخارجية.

سبق