99 أسطوانة تصل ميناء ضباء لإنشاء محطة كهرباء بالرياح في دومة الجندل

استقبل ميناء ضبا، سفينة (MPV KLIO) القادمة من ميناء سنغافورة وعلى متنها 99 أسطوانة لإنشاء محطة لتوليد الطاقة الكهربائية عبر الرياح بدومة الجندل ضمن مشاريع الطاقة المتجددة.

وقال الميناء عبر حسابه في “تويتر”: “يأتي ذلك تأكيداً على إمكانات الميناء المتطورة لمناولة مختلف الحمولات”.

ومشروع دومة الجندل لتوليد الكهرباء من طاقة الرياح -أحد المشاريع التي طرحها مكتب تطوير مشاريع الطاقة المتجددة في وزارة الطاقة- وحصل في فبراير الماضي على جائزة “صفقة العام لقطاع الطاقة المتجددة في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا لعام 2019م”، بعد أن حقق رقماً قياسياً جديداً تمثل في تسجيل أقل تكلفة مستوية لإنتاج الكهرباء بلغت 0.0199 دولار لكل كيلو واط ساعة، وذلك خلال وقت الإغلاق المالي للمشروع الذي تبلغ سعته الإنتاجية المستهدفة 400 ميجا واط، ما يعني تجاوزه للمعايير المرجعية العالمية في تكلفة الإنتاج.

ويعدّ تطوير مشروع دومة الجندل أول مشروع تتم ترسيته بالمملكة لإنتاج الكهرباء من طاقة الرياح في إطار البرنامج الوطني للطاقة المتجددة، كما يعدّ أكبر مشروع من نوعه في المنطقة.

ويهدف البرنامج الوطني للطاقة المتجددة إلى تحقيق زيادة كبيرة في إسهام الطاقة المتجددة في مزيج الطاقة المستخدم في توليد الكهرباء بالمملكة، ويشكل كل من مشروع سكاكا للطاقة الشمسية الكهروضوئية ومشروع دومة الجندل لطاقة الرياح المرحلة الأولى من مشاريع البرنامج.

وفي نهاية عام 2019م، طرح مكتب تطوير مشاريع الطاقة المتجددة مناقصات لستة مشاريع جديدة، ضمن المرحلة الثانية من مشاريع البرنامج، بسعة إنتاجية مستهدفة تبلغ 1.47 جيجا واط.