أرامكو السعودية و “سابك” تعيدان تنسيق عمليات التسويق والمبيعات والأنشطة التجارية وأنشطة سلاسل الإمدادات

أعلنت “أرامكو السعودية” وسابك” عزمهما نقل مسؤولية تسويق وبيع عدد من منتجات البتروكيماويات والبوليمرات الخاصة بـ(أرامكو السعودية) إلى شركة (سابك)، ونقل مسؤولية شراء وإعادة بيع عدد من منتجات (سابك) إلى شركة (أرامكو للتجارة).

وستنفذ هذه التغييرات على نحو تدريجي خلال عام 2021م، بعد الحصول على الموافقات اللازمة، وستمكّن (سابك) من التركيز على منتجات البتروكيماويات، وتتيح لشركة (أرامكو للتجارة) التركيز على منتجات الوقود.

وتأتي هذه الخطوة المهمة في إطار التنسيق بين استراتيجيات شركتي (أرامكو السعودية) و(سابك)، بعد الاستحواذ على حصة 70% من أسهم شركة (سابك) في يونيو 2020م.

وستواصل (أرامكو السعودية) و(سابك) مراجعة الخيارات المتاحة للقيام بالمزيد من عمليات نقل مسؤوليات التسويق والمبيعات العالمية عبر شركات (أرامكو السعودية) المصنعة للمنتجات.

وستؤدي التغييرات إلى رفع الكفاءة التشغيلية، وتعزيز العلامة التجارية لكل من الشركتين ومنتجاتهما وخدماتهما المشتركة، والمحافظة على تنافسيتهما، حيث سيثمر ذلك على عددًا من المزايا للزبائن تشمل توفير مجموعة من المنتجات المحسّنة، ومزايا أخرى تتعلق بطريقة طلب المنتجات ونقاط البيع، وسلسلة الإمدادات، وموثوقية الشحن، وخدمات وحلول ما بعد البيع.

وأوضح الرئيس وكبير الإداريين التنفيذيين لشركة أرامكو للتجارة المهندس إبراهيم البوعينين أن هذه العمليات تعكس الحرص المشترك على الاستفادة من الطبيعة التكاملية لمجموعة منتجات (أرامكو السعودية) و(سابك)، في الوقت الذي نسعى فيه جاهدين لإيجاد قيمة مضافة لزبائننا ومساهمينا، مؤكدًا أن شركتي (أرامكو للتجارة) و(سابك) تركزان على تقديم منتجات وخدمات ذات مستوى عالمي، مشيرًا إلى أن هذه التغييرات ستمنح الشركتين قدرة أكبر على تقديم ابتكارات وقيمة رائدة في السوق.

من جانبه أكد نائب الرئيس التنفيذي للبتروكيماويات في (سابك) المهندس عبد الرحمن الفقيه،، أن جهود الاستفادة من مجموعة المنتجات ودمجها وتحسينها ستسهم في توفير مركز مبيعات شامل لخدمة الزبائن حول العالم، بما في ذلك المناطق ذات الأهمية الاستراتيجية، ولا سيما آسيا، مشيرًا إلى أن نقل حقوق التسويق والمبيعات والتغييرات التشغيلية ستعزز الحضور في السوق، ما يؤدي بدوره إلى زيادة الفعالية والمرونة في تقديم قيمة مضافة للزبائن ودعم طموحاتهم.

و ستنقل (أرامكو السعودية) مسؤولية التسويق والمبيعات العالمية لبعض منتجاتها من البتروكيماويات والبوليمرات، وتلك الخاصة بمشاريعها المشتركة والشركات التابعة لها إلى (سابك)، ويكون التركيز في البداية على شركات بينغرانغ بتروكيميكال كومباني إس. دي. إن. بي. إتش. دي (بريفكيم)، وصدارة للكيميائيات (صدارة)، و(إس-أويل).

وبعد الانتهاء من دمج منتجات البتروكيماويات، ستتولى (سابك) تسويق المنتجات التالية، التي تشمل منتجات حالية وإضافات إلى باقة منتجاتها: البولي إيثيلين عالي الكثافة، والبولي إيثيلين الخطي منخفض الكثافة، والبولي إيثيلين منخفض الكثافة، وبوليمر البولي بروبلين المشترك، وبوليمر البولي بروبلين المتناظر، وبوليمر البولي بروبلين الثلاثي، وبوليمر أسيتات فنيل الإيثيلين المشترك، وبوليميثيل ميثاكريلات، وبولي كابرولاكتام، والغلايكول أحادي الإثيلين، والغلايكول ثنائي الإثيلين، والغلايكول ثلاثي الإثيلين، والمونو إيثانول أمين، والداي إيثانول أمين، والتراي إيثانول أمين، والإيثيلين داي أمين، والداي إيثيلين تراي أمين، وأورثو-تولوين داي أمين، والبوليمريك ميثيلين ديفينيل داي أيسوكانات، والتولوين داي أيسوكانات، وغلايكولات البروبيلين، والبولويولات، وأكسيد البروبيلين، والميثيل ميثاكرايلايت، وبيوتيل غلايكول إيثر، والأسيتون، والفينول.

وفي المقابل، ستنقل (سابك) مسؤولية شراء الإنتاج وإعادة بيع وتوريد عدد من منتجاتها الحالية من مواد الوقود على مستوى العالم (البنزين، ميثيل ثالثي بوتيل الإيثر، ومكونات خليط الغازولين، ولقيم وحدات التكسير في أوروبا) إلى شركة (أرامكو للتجارة). فيما ستواصل (أرامكو للتجارة) تولي مسؤولية مبيعات منتجات (أرامكو السعودية) من البارازيلين.

من ناحية أخرى، فقد تم استثناء عدد من المنتجات والمجالات من إجراءات نقل مسؤوليات التسويق والمبيعات المذكورة. وعليه فإنه لا توجد تغييرات مخطط لها فيما يلي:

* (أرامكو السعودية): فائض انتاج الأوليفينات.

* (أرلانكسيو): منتجات (المطاط الصناعي)

* (موتيفا): منتجات (سيكلوهكسان، والبروبيلين، والإيثيلين)

* (إس-أويل): مسؤولية التسويق والمبيعات محليًا في كوريا.

ونقل المسؤولية والتغييرات فيما يتعلق بالأنشطة التجارية وسلسلة الإمدادات سيتم دمج مسؤولية الجوانب التجارية لخدمات الشحن البحري للمواد السائلة وإسنادها إلى شركة (أرامكو للتجارة)، بما في ذلك المواد الكيماوية ومواد اللقيم، في حين ستتولى (سابك) مسؤولية شحن جميع المنتجات الصلبة وتسليم منتجات الزبائن.

واس